الرئيسيةدولي

ورثة سامسونغ يبيعون لوحات لتسوية تركة والدهم

شارك هذا الموضوع:

هاشتاق عربي – اعلن ورثة مؤسسة “سامسونغ” الكورية عن نيتهم بيع أعمال فنية عالمية لفنانين مشهورين بينهم بابلو بيكاسو، لتسوية ضرائب التركة التي ورثوها بعد وفاة والدهم.

وأفادت وكالة الصحافة الفرنسية بأن، لي كون هي، مؤسس مجموعة “سامسونغ إلكترونيكس”، توفي عن عمر ناهز 78 عاما في أكتوبر الماضي، وترك لورثته أكبر ثروة في كوريا الجنوبية، تقدر بحوالي 16 مليار يورو.

وتطبق كوريا الجنوبية قوانين صارمة جدا على التركات والمواريث، حيث يتم فرض ضرائب مرتفعة جدا على الورثة، تقدر على ورثة لي بحوالي 9 مليار يورو.

وأضاف الورثة أن “ضرائب الإرث هذه من بين الأعلى التي فرضت في كوريا والعالم”، مشيرين إلى أنهم سيسددونها على ستة أقساط اعتبارا من الشهر الحالي.

وتشمل التركة اسهما في مجموعات “سامسونغ إلكترونيكس” و”سامسونغ لايف” و”سامسونغ سي آند تي” وعقارات.

وكان لي كون هي، يملك أيضا مجموعة كبيرة من الأعمال الفنية قدرت بعض وسائل الإعلام قيمتها بما بين تريليونين وثلاثة تريليونات وون.

وقالت “سامسونغ” إنه سيتم التبرع بـ23 ألف عمل من هذه المجموعة بينها 14 مدرجة على لائحة الثروات الوطنية لكوريا الجنوبية، وسيتم منحها للمتحف الوطني الكوري.

كما ستمنح أعمال للفنانين مارك شاغال وبابلو بيكاسو وبول غوغان وكلود مونيه وخوان ميرو وسلفادور دالي للمتحف الوطني للفن المعاصر

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى