اتصالاتالرئيسية

«أورنج» و«إريكسون» تعززان التعليم الرقمي لصقل المهارات في الأردن

شارك هذا الموضوع:

هاشتاق عربي – تعاونت أورنج الأردن، وشركة إريكسون من أجل تعزيز التعلم وتطوير المهارات الرقمية للطلاب عبر الإنترنت في الأردن، من خلال برنامج إريكسون للتعلم (Ericsson Educate)، وهو برنامج تعلم رقمي يهدف إلى صقل مهارات طلاب الجامعات وإعدادهم للعمل في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.

ويتضمن برنامج إريكسون للتعلم مجموعة مسارات تعلم مخصّصة بشكل يتناسب مع الاحتياجات التعليمية ومستوى نضج الفئة المستهدفة، وهو متوفر مجاناً عبر بوابة إلكترونية، كما يمنح الطلاب إمكانية الوصول إلى دورات تدريبية على تقنيات الجيل الخامس وإنترنت الأشياء وعلم البيانات والأتمتة والذكاء الاصطناعي والتعلم الآلي.

وستساهم أورنج الأردن بتعزيز هذه البوابة والتوعية بها من خلال برامجها الموجّهة للشباب مثل مراكز أورنج المجتمعية الرقمية، وعبر قنوات وسائل التواصل الاجتماعي ومنصتها الخاصة بالشباب YO، في إطار جهود الشركة لدعم التعليم الرقمي في المملكة بهدف تأهيل الشباب لسوق العمل أو تمكينهم من إنشاء مشاريعهم.

وأكدت مديرة إدارة العلاقات العامة والمسؤولية الاجتماعية والاتصال المؤسسي لدى أورنج الأردن، المهندسة رنا الدبابنة: “الانتقال إلى التعلم عبر الإنترنت خلال أزمة كوفيد أبرز أهمية التعلم الرقمي وتبني الابتكارات والتكنولوجيات في تعزيز وتسيير العملية التعليمية، الأمر الذي يقع في قلب مسؤوليتنا الاجتماعية وجهودنا المتواصلة للارتقاء بمخرجات التعليم بما يعود بالنفع على الطلبة وسوق العمل والمجتمع. ومن خلال تعاوننا مع شركة إريكسون، نساهم في تمكين الطلاب في الأردن من الوصول إلى محتوى تعليمي يتسم بالجودة والجاذبية في الوقت ذاته”.

من جانبه، قال حسام زعرور، مدير شركة إريكسون الأردن: “تلتزم إريكسون بالمساهمة في بناء عالم ذكي ومستدام ومتصل، يتاح فيه التعليم الجيد للجميع. وتفخر الشركة بالتعاون مع أورنج لتسهيل فرص التعلم الشامل للطلاب في الأردن، والمساعدة في سد فجوة عدم المساواة الرقمية في مجال التعلم”.

واستجابة لما تسببت به جائحة كوفيد-19 من تعطيل للتعليم والتعلم في جميع أنحاء العالم، انضمت إريكسون إلى التحالف العالمي للتعليم بقيادة اليونسكو وأطلقت برنامج إريكسون للتعلم الذي يهدف إلى تقديم محتوى تعليمي عبر الإنترنت يركّز على تحسين المهارات الرقمية للطلاب في المدارس الثانوية والجامعات.

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى