اقتصاد

البرلمان الاوروبي يدعو دول الخليج للمنافسة العادلة في قطاع الطيران

شارك هذا الموضوع:

هاشتاق عربي
دعا البرلمان الأوروبي، دول الخليج، “للمنافسة العادلة في قطاع الطيران”، محذرا شركات الطيران في تلك الدول من مواجهة “التبعات القانونية” بعد تبني الاتحاد الاوروبي اتفاقيات الطيران الجديدة .
و حث أعضاء البرلمان، وفقا لقرار تمت الموافقة عليه في جلسة عامة للبرلمان مؤخراً،المفوضية الأوروبية، الذراع التنفيذي للاتحاد الاوروبي، للحصول على ولاية شاملة من المجلس “في أقرب وقت ممكن” لبدء التفاوض على اتفاق مع دول مجلس التعاون الخليجي بهذا الشأن .
و جاء في بيان عن البرلمان الاوروبي أن “قطاع الطيران في أوروبا يواجه معركة صعبة بسبب الحواجز القائمة بين الدول الأعضاء، والحاجة إلى تجديد الشركات والمطارات الوطنية، وخطر المنافسة غير المشروعة من الشركات الآسيوية، وخاصة شركات الطيران الخليجية”.
و أوضح البيان أن القرار يهدف لـ”ضمان تكافؤ الفرص بالنسبة لشركات الطيران والمطارات الأوروبية” و حماية شروط المنافسة العادلة.
القرار الذي اقترحه كل من حزب يمين الوسط الشعبي (EPP)، والاشتراكيين والديمقراطيين (S & D)، وتحالف الليبراليين والديمقراطيين من أجل أوروبا (ALDE)، تم إقراره خلال جلسة البرلمان يوم الأربعاء الماضي، بـ428 صوتا مقابل رفض 149 وامتناع 53.
وحذر النواب الأوروبيون الذين تبنوا القرار “من أن الشركات الأوروبية لا يمكن أن تتنافس ضد شركات الطيران المدعومة من قبل الدول الغنية بالنفط”، معتبرين أن “الخطوط الجوية الأوروبية بحاجة للعمل في بيئة تنافسية عادلة، في حين يتعين على الشركات الأجنبية احترام معايير الاتحاد الأوروبي”.
وحث أعضاء البرلمان الأوروبي، المفوضية الاوروبية لمراجعة القواعد القائمة من أجل معالجة أكثر فعالية الممارسات غير العادلة التي تشوب السوق، مثل الإعانات والمساعدات الحكومية الممنوحة لشركات الطيران من دول خارج الاتحاد الأوروبي.
و في إجابتها عن تساؤلات النواب الأوروبيين، أعلنت المفوضة الأوروبية للنقل “فيوليتا بولك” أن “المفوضية الأوروبية مستعدة لمراجعة التشريعات الاوروبية لضمان تكافؤ الفرص وتنقيح شروط المنافسة مع الدول خارج الاتحاد الأوروبي ضمن حزمة إجراءات تخص قطاع الطيران ستعلن في أوائل ديسمبر/كانون الأول القادم”.
كما ستشمل الحزمة كذلك حسب المفوضة الأوروبية، سلسلة أولويات للتفاوض بشأن اتفاقات الطيران مع مختلف البلدان والمناطق، بما في ذلك دول الخليج والصين ودول الآسيان.
و تشير توقعات المفوضية الأوروبية بناء على مؤشرات شركة صناعة الطائرات الأمريكية بوينغ، إلى أن الحركة الجوية العالمية ستسجل زيادة بمعدل 5% سنويا على مدى السنوات الـ20 المقبلة، في حين أن الحركة الجوية في أوروبا ستنمو بمعدل 3.5%.
و في عام 2014، وصل عدد المسافرين جوا في الاتحاد الأوروبي إلى 849,4 مليون مسافر بزيادة قدرها 4.4%، مقارنة مع 2013، و 16.9% مقارنة مع العام 2009.
و أشارت التوقعات الأوروبية نفسها الى أن شركات الطيران الأوروبية، ستتوجه نحو سياسة الاندماج خلال السنوات القادمة، باعتبار أن عدد شركات الطيران الكبرى لا يزال مرتفعا جدا مقارنة بعددها في الولايات المتحدة.
كما تتوقع المفوضية الأوروبية مواصلة دعم هذا الدمج خاصة في ظل المنافسة القوية من شركات الطيران منخفضة التكاليف وشركات الطيران في الشرق الأوسط.
هذا و ستقدم المفوضية الأوروبية في ديسمبر المقبل استراتيجية لتعزيز القدرة التنافسية لصناعة الطيران الأوروبية، من أجل تعزيز شركات الطيران والمطارات وصناعة الملاحة الجوية في أوروبا، وضمان فرص متكافئة في السوق العالمية، مع وضع استراتيجية طويلة الأجل لقطاع الطيران بالقارة العجوز.
المصدر:الاناضول

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى