الرئيسيةدولي

هيئة أميركية تحسم جدل حصول الحوامل على لقاحات كورونا

هاشتاق عربي

شارك هذا الموضوع:

أوصت المراكز الأميركية للسيطرة على الأمراض والوقاية منها، أخيرا، الحوامل بالحصول على اللقاحات المضادة لفيروس كورونا المستجد.

ووفقا لصحيفة “وول ستريت جورنال“، فقد أتت التوصيات على أثر بيانات أولية قدمتها دراسة كبيرة، أكدت أن اللقاحات التي طورتها كل من “فايزر” و”موديرنا” آمنة للحوامل.

ونقلت الصحيفة عن مديرة المراكز الأميركية للسيطرة على الأمراض والوقاية منها، روشيل والينسكي، تأكيدها أنه “لم تتم ملاحظة أي مخاوف مرتبطة بالسلامة لدى من تلقين اللقاح في الثلث الثالث من الحمل أو أي مخاوف على سلامة أطفالهن”.

وفي بداية أبريل، قالت دراسة نشرها موقع إذاعة “NPR” الأميركية إن اللقاحات ليست آمنة وفعالة للنساء الحوامل والمرضعات فحسب، بل قد توفر أيضا بعض الحماية لأطفالهن.

ويكون خطر الإصابة أو حتى الوفاة بسبب كورونا أعلى أثناء الحمل، وتم الإبلاغ عن أكثر من 82 ألف إصابة بفيروس كورونا بين الحوامل و90 حالة وفاة في الولايات المتحدة حتى نهاية الشهر الماضي.

وخلال الدراسة، تم تطعيم المشاركات بلقاحات فايزر وموديرنا، وهن 84 امرأة حامل و31 مرضعة و16 امرأة غير حامل، وتتراوح أعمارهن بين 18 و45 عاما. وشملت الدراسة مرضى وباحثين في مستشفى بريغهام ومستشفى ماساتشوستس العام ومعهد “راغون”.

وكانت الآثار الجانبية للتطعيمات خفيفة ومماثلة لتلك التي تعاني منها النساء غير الحوامل، بما في ذلك الألم في موقع الحقن بعد الجرعة الأولى وبعض آلام العضلات والصداع والحمى والقشعريرة بعد الجرعة الثانية.

وفي منتصف أبريل، نقلت صحيفة “إندبندنت” عن فريق علمي يعمل مع الحكومة البريطانية أن بعض اللقاحات المضادة لكورونا آمنة للنساء الحوامل وأكدت أنهن سيحصلن عليها في المملكة المتحدة.

وبينما أوصت السلطات البريطانية بإعطاء لقاحات فايزر وموديرنا للحوامل، قال بيان صادر عن وزارة الصحة والرعاية الاجتماعية في بريطانيا إنه “لا يوجد دليل يشير إلى أن اللقاحات الأخرى غير آمنة للنساء الحوامل، ولكن هناك حاجة لمزيد من البحث”.

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى