الرئيسيةتطبيقات ذكية

أبل تسمح بعودة تطبيق مثير للجدل إلى منصاتها

شارك هذا الموضوع:

هاشتاق عربي – ستسمح شركة “آبل”، لتطبيق التواصل الاجتماعي المثير للجدل “بارلر”، بالعودة إلى متجر تطبيقات “آيفون”، وفق رسالة نشرها الاثنين، النائب الجمهوري عن ولاية كولورادو، كين باك.

وكانت “آبل” قد أزالت التطبيق في يناير بعد استخدامه للإعلان عن أحداث الشغب في مبنى الكونغرس الأميركي يوم 6 يناير، عندما تضمن محتوى التطبيق دعوات للعنف وأنشطة أخرى غير قانونية.

وكتب تيموثي باودرلي، كبير مديري الشؤون الحكومية في شركة “آبل”، في رسالة، أن شركة “بارلر” قامت بتحديث تطبيقها وتحسين الإشراف على المحتوى.

وجاء في الرسالة أنه اعتبارا من 14 أبريل، وافق قسم مراجعة التطبيقات في “آبل” على التغييرات وستوافق الشركة على نسخة محدثة من تطبيق “بارلر”.

وأضاف باودرلي في الرسالة الموجهة إلى النائب باك، والسناتور الجمهوري عن ولاية يوتا، مايك لي، أن “آبل تتوقع أن يصبح تطبيق “بارلر” المحدث، متاحا فور إصداره”.

وقال باك في تغريدة على تويتر إن القرار كان “انتصارا كبيرا لحرية التعبير”.

وفي تغريدة أخرى، دعا باك شركتي “غوغل” و”أمازون” لاتخاذ خطوة مماثلة، مطالبا بوقف “الرقابة”.

و”بارلر” هو شبكة اجتماعية تنافس شركات كبرى مثل “تويتر” و”فيسبوك”، وأعلن عنه في البداية، مع التركيز على “حرية التعبير” وتقليل الإشراف على المحتوى بشكل ملحوظ. وحظي بشعبية لدى مؤيدي الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب.

وقالت “آبل” إنها أزالت تطبيق “بارلر”، لأنه انتهك إرشادات تطبيقاتها حول المحتوى العنيف. وأشارت حينها إلى أن الحظر لم يكن دائما، بل مجرد تعليق، ويمكن “علاجه” إذا أضاف “بارلر” الاعتدال، وأزال المحتوى العنيف.

وكانت قواعد متجر تطبيقات “آبل” محل تركيز المنظمين والمشرعين، الذين يقولون إنهم يثيرون مخاوف المنافسة، لأن متجر التطبيقات هو الطريقة الوحيدة لمعظم المستخدمين لتحميل البرامج على “آيفون”.

وقد وافقت “آبل”، الأسبوع الماضي، على إرسال مسؤول تنفيذي كبير للإدلاء بشهادته أمام اللجنة الفرعية القضائية التابعة لمجلس الشيوخ بشأن مكافحة الاحتكار، في وقت لاحق من هذا الأسبوع.

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى