الرئيسيةدولي

دراسة حديثة.. الغبار قد يحمل كورونا أشهراً

شارك هذا الموضوع:

هاشتاق عربي – بالتزامن مع تفشي فيروس كورونا، والذي حصد حياة 3,035,603 أشخاص حول العالم، وجدت دراسة حديثة في جامعة ولاية أوهايو الأميركية أن الحمض النووي الريبي للفيروس، وهو جزء من مادته الوراثية، يمكن أن يستمر لمدة تصل إلى شهر في الغبار.

إلا أن الدراسة لم تقيم ما إذا كان الغبار يمكن أن ينقل الفيروس إلى البشر، بل تقصّت ما إذا كان يوفر خياراً آخر لرصد تفشي المرض في مبان محددة كالمدارس مثلاً ودور رعاية المسنين.

ووفقاً للدراسة، أصبح مرجحاً أن يكون اختبار الغبار لرصد تفشي كورونا أكثر فائدة للمجتمعات الأصغر حجماً مع السكان المعرضين لمخاطر عالية.

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى