غير مصنف

برنامج بنك الاتحاد وإنديفر الأردن “الوصول إلى الأسواق مع بنك الاتحاد” يفتح آفاقاً أمام الشركات المملوكة والمدارة من قبل سيدات

شارك هذا الموضوع:

هاشتاق عربي – نؤمن في بنك الاتحاد بأهمية الدور المحوري الذي تلعبه سيدات الأعمال والرياديات في مجتمعنا، ونسعى بشكل دائم ومستمر إلى تصميم وإطلاق مبادرات وبرامج قادرة على دعمها ومساعدتها في تشكيل مستقبل واعد، ومنحها فرصاً للتقدّم، ضمن برنامج شروق للسيدات. وفي إطار ذلك، قمنا بالتعاون مع المنظمة الرائدة عالمياً في دعم روّاد الأعمال “إنديفر الأردن”، لإطلاق برنامج مخصص لتمكين المؤسسات المملوكة من سيدات من التوسع إلى الأسواق الخارجية “الوصول إلى الأسواق مع بنك الاتحاد”، والذي يسعى إلى مساعدة هذه الشركات على تخطي العقبات التي تواجهها أثناء سعيها نحو التطوّر والنمو، والمساهمة في تعزيز مشاركتها الاقتصادية.
يمتدّ برنامج “الوصول إلى الأسواق مع بنك الاتحاد” على مدار شهرين، ويهدف إلى فتح أبواب التوسّع الدولي أمام الشركات المحليّة التي تديرها سيدات أعمال أردنيات أو تساهم بإدارتها بشكل فعّال، من خلال تقديم عدد منها إلى أسواق جديدة ومساعدتها في بناء شراكات استراتيجية فيها.
ويتيح “الوصول إلى الأسواق مع بنك الاتحاد” الفرصة أمام الشركات المحليّة من مختلف القطاعات للمشاركة في هذ البرنامج من خلال فتح باب التقدّم حتى تاريخ 30 نيسان من العام الحالي 2021؛ على أن تكون الشركة متوسطة الحجم ولا يقل دخلها السنوي عن 100,000 دولار أمريكي، وأن تكون سيّدة واحدة على الأقل ضمن المؤسسين وصنّاع القرار في الشركة، أو أن تملك سيدة حصة لا تقل عن 50% فيها ولديها صلاحية اتخاذ القرارات، أو أن تملك سيدة حصة لا تقل عن 20% فيها ولديها صلاحية التوقيع عن الشركة.أما فيما يخص نوعية المنتج، فيجب أن يتمتّع بإمكانية عالية للنمو والنجاح في الأسواق الخارجية وأن يكون جاهزاً للتصدير، كما يجب أن يكون قد أثبت جدواه محلياً أو يتم تصديره بالفعل إلى سوق خارجي واحد على الأقل.
ومن خلال هذا البرنامج، سيعمل بنك الاتحاد جنباً إلى جنب مع إنديفر الأردن على تقديم كل الدعم الممكن لهذه الشركات، بدءاً بعقد ورشات تعريفية بطبيعة الأسواق المستهدفة وأفضل السبل للعمل فيها، وتنظيم الاجتماعات مع خبراء هذه الأسواق لتناول آلية التعامل مع المتطلبات القانونية والتنظيمية، إضافة إلى طرح فرص الشراكة المناسبة لكل قطاع، والتعريف بالأعمال والمؤسسات الرائدة في الأسواق المستهدفة وتحديد فرص التعاون معها، وانتهاءً بتنظيم لقاءات فردية مع العملاء المحتملين وروّاد أعمال في تلك الأسواق.
ونحن نطمح من خلال هذا البرنامج إلى تمكين الشركات المملوكة من سيدات وإتاحة المزيد من الفرص أمامها لإطلاق قوتها الكامنة، لإيماننا العميق بالأثر الكبير الذي ستتركه هذه الشركات المحلية الطامحة، ليس فقط على السيدات ومجتمعاتهن، بل أيضاً على اقتصاد وطننا الأردن ككل.

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى