سيارات

نصائح للعناية بالمركبة خلال الربيع

شارك هذا الموضوع:

هاشتاق عربي – استعدادا لاستقبال فصل الربيع تحتاج المركبة إلى بعض إجراءات التنظيف والعناية لتتخلص من آثار الشتاء، التي قد تلحق الضرر بالطلاء.

وحذر خبراء نادي سيارات “أوروبا” من أمرين أساسين خلال فصل الربيع وهما تأثير أشعة الشمس الضارة على نظر السائق، وظاهرة الخمول الربيعي التي قد تصيب البعض خلال فترة الربيع.

الغسل الشامل
وأوضح أن أولى مراحل العناية تبدأ بالغسل الكامل والشامل للتخلص من آثار الطين والوحل، والاعتماد في ذلك على جهاز الغسل بالضغط العالي، والحرص على تنظيف الجزء السفلي من المركبة بعناية واستبدال الإطارات الشتوية بالصيفية.

ومع دفء الجو تكون هناك فرصة سانحة للتنظيف من الداخل وفتح المركبة للتهوية بعد تنظيف الزجاج بقطعة من القماش الرطب أو بمساعدة مواد التنظيف المتخصصة. ويُفضل قبيل موسم حبوب اللقاح تغيير فلتر المقصورة الداخلية لتجنب المشاكل الصحية خاصة لمن يعانون من حساسية حمى القش.

وينصح بفحص فني للمركبة من خلال فحص السوائل مثل زيت المحرك وسائل التبريد، ونظام غسل الزجاج الأمامي. وفيما يخص موديلات الكابريو ذات السقف المكشوف يراعي إجراء تنظيف يدوي شامل للمقصورة الداخلية، وفحص عناصر الإحكام المطاطية وآلية فتح وغلق السقف، لكن ينبغي الحذر عند غسل السقف من آلية الضغط العالي لعدم الإضرار به.

نظارة شمسية مناسبة
ومن ناحية أخرى، أشار خبراء النادي إلى أنه من الأفضل ارتداء نظارة شمسية مناسبة، كي لا تتسبب أشعة الشمس، التي تكون منخفضة نسبيا، في تعرض قائد المركبة للإبهار أثناء القيادة. ويفضل أن تكون النظارة ذات عدسات باللون البني أو الرمادي بدرجة تلوين تتراوح من 65 إلى 75%.

وأشار الخبراء إلى أن بعض الأشخاص تظهر عليهم أعراض ما يعرف بالخمول الربيعي، وذلك بسبب ما يطرأ على الدورة الدموية من تغيرات بسبب ارتفاع درجات الحرارة، وهو ما ينبغي التكيف معه، مع العلم بأن قلة النوم تقلل التركيز وتؤثر بالسلب على الاستجابة ورد الفعل.

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى