الرئيسيةدولي

النقد الدولي يؤكد التزامه بمساعدة الأردن

شارك هذا الموضوع:

هاشتاق عربي – اكدت المدير العام لصندوق النقد الدولي، كريستالينا جورجيفا، أن الاردن استجاب بسرعة كبيرة، لدعم الاقتصاد الأردني لمواجهة الاثار الاقتصادية لأزمة كورونا.

وأوضحت جورجيفا أن الإجراءات المالية التي تم اتخاذها جاءت في الوقت المناسب وساعدت على حماية العاملين في القطاعين العام والخاص، إضافة الى حماية عمال المياومة، في الوقت التي قدمت فيه التهنئة لجلالة الملك عبد الله الثاني والشعب الأردني بالذكرى المئوية لتأسيس المملكة، وقدوم شهر رمضان مبارك.”واشارت في بيان صدر عن الصندوق اليوم الاثنين، عقب لقائها وزير المالية محمد العسعس ومحافظ البنك المركزي الأردني زياد فريز، ان الإصلاحات الضريبية التي نفذتها الحكومة و التي تهدف إلى معالجة التهرب الضريبي، وسد الثغرات، وتوسيع القاعدة الضريبية، ساعدت في الحفاظ على القدرة على تحمل الديون، في الوقت نفسه ، دعم التحفيز النقدي الكبير، في حين تم الحفاظ على الاستقرار المالي والاحتياطيات الوقائية الكافية.

وأثنت جورجيفا خلال اللقاء، على التقدم القوي في الإصلاح الاقتصادي والذي تم إحرازه في إطار البرنامج المدعوم من صندوق النقد الدولي، على الرغم من التحديات الكبيرة التي تمثلها جائحة كورونا.

واكدت الحاجة إلى استمرار الجهود لمعالجة البطالة المرتفعة (خاصة بين الشباب والنساء)، وتعزيز إصلاحات قطاع الكهرباء، وتعزيز القدرة التنافسية للأعمال، وتقوية الحوكمة والشفافية لتحقيق نمو دائم وشامل وغني بفرص العمل.

وبينت أن الصندوق ملتزم بمساعدة الاردن في جهود احتواء الأثر الاقتصادي والمالي للوباء وبناء اقتصاد أقوى وأكثر مرونة، مبينة انه في 30 آذار الماضي، توصل موظفو صندوق النقد الدولي والأردن إلى اتفاق على مستوى الموظفين بشأن المراجعة الثانية بموجب تسهيل الصندوق الممدد ، بما في ذلك دعم طلب السلطات بزيادة قدرها 200 مليون دولار مما سيزيد من وصول الأردن إلى موارد صندوق النقد الدولي إلى حوالي 1.95 مليار دولار متوقعة أن يتم تقديم هذا الطلب إلى المجلس التنفيذي لصندوق النقد الدولي في المستقبل القريب.

واشارت الى ضرورة مساعدة المانحين القوية للأردن والتي ستعزز دعم أجندة الإصلاح الطموحة، بالإضافة الى دعم الاردن في الاجراءات التي اتخذها لحماية أرواح مواطنيه وسبل عيشهم والعدد الكبير من اللاجئين الذين يستضيفهم بسخاء.

واشادت جورجيفيا، ببرنامج التطعيم المفتوح في الأردن الذي يوفر الوصول إلى المواطنين واللاجئين على حد سواء، مؤكدة على ضرورة تقديم مساعدات للاردن في هذا الجهد الحيوي.(بترا – رائف الشياب)

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى