الرئيسيةالمصارف الذكية

بيتكوين ترتفع 104 % خلال 2021

شارك هذا الموضوع:

ارتفعت عملة بتكوين المشفرة بنسبة 0.6 في المائة نهاية الأسبوع الماضي، ليصل سعرها إلى أكثر من 59.19 ألف دولار، وفقا لبيانات جمعتها وكالة “بلومبيرج” للأنباء.
وسجلت “بيتكوين” مكاسب بلغت نسبتها 9.6 في المائة، في الأسبوع الماضي، و104 في المائة خلال العام الجاري حتى الآن، وفقا لما نقلته “الألمانية”.
واستنادا إلى بيانات تتابعها منصة “موزايك” للعملات المشفرة، بلغت قيمة التداول 1.4 مليار دولار، أو ما يوازي 64 في المائة من متوسط تعاملات 20 يوما كاملة.
وتذبذبت أسعار “بيتكوين” بنسبة 2.8 في المائة، ليتم تداولها بين 58.47 ألف دولار، و60.1 ألف دولار، ويبلغ سعرها حاليا أقل بنسبة 4.1 في المائة عن أعلى مستوياتها عند 61 ألفا و742 دولارا في 13 آذار (مارس) الماضي.
إلى ذلك، زاد سعر عملة إيثريوم المشفرة بنسبة 1.9 في المائة ليصل إلى 2007 دولارات، وتذبذبت العملة بنسبة 3.1 في المائة، ليتم التداول عليها بين 1950 و2010 دولارات، وكان الرقم الأخير هو الأعلى سعرا للعملة منذ نحو ستة أسابيع.
وارتفع سعر “إيثريوم” بنسبة 172 في المائة هذا العام حتى الآن. وبلغت قيمة التداول 752.2 مليون دولار، أو ما يوازي 103 في المائة لمتوسط تعاملات يوم بأكمله.
ووفقا لـ”الألمانية”، سجلت عملة زد كاش الرقمية أعلى نسبة تحرك خلال أمس، حيث ارتفعت بنسبة 5.2 في المائة ليصل سعرها إلى 173 دولارا، وارتفعت بنسبة 174 في المائة خلال العام الجاري حتى الآن.
وارتفع مؤشر “بي جي سي آي بلومبيرج جلاكسي”، الذي يقيس الأداء السعري لأكبر العملات المشفرة، بنسبة 3 في المائة ليصل إلى مستوى قياسي منذ ستة أسابيع. وزاد المؤشر بنسبة 125 في المائة خلال هذا العام حتى الآن.
وتستخدم شركات التعدين قوة الحوسبة للموافقة على التعاملات بعملة رقمية معينة وإضافتها إلى “البلوكتشين”، أو دفتر الحسابات الرقمي للنشاط.
وتتنافس أنظمة الكمبيوتر لحل المشكلات الرياضية المعقدة، من خلال اختبار المعادلات كجزء من مصادقة أحدث البيانات في الشبكة.
أيا كان من يخترق التشفير، فإنه سيعطي التفويض للمعاملة، ويحتفظ بقدر من العملة الرقمية المسكوكة حديثا، من باب أنها مكافأة له، في المقابل.
إدارة هذه الأنظمة تتطلب أجهزة متخصصة وكميات هائلة من الكهرباء، إلى حد كبير مثل مركز للبيانات.
وحتى الآن، تم إنشاء كثير من عمليات تعدين العملات الرقمية التجارية في دول مثل الصين، وآيسلندا، وروسيا وكازاخستان، بالاستفادة من موارد الطاقة الوفيرة والرخيصة، إضافة إلى مستويات درجات الحرارة المنخفضة، التي تلعب دور نظام تبريد طبيعي لصفوف المعدات التي تصدر الضجيج، وهو ما يعد ضمن وفورات النطاق المساعدة على بلوغ نشاطات الصناعة مستويات التشغيل الكامل والإنتاجية القصوى.
وسمحت السلطات الكندية بإطلاق أول صندوق استثماري لـ”بيتكوين” في البورصة في العالم، ما يمنح المستثمرين في تجارة التجزئة إمكانية أكبر للوصول إلى هذه العملة الرقمية المزدهرة.
ومنحت “لجنة الأوراق المالية في أونتاريو”، التي تشرف على بورصة تورونتو، الموافقة على إطلاق هذا الصندوق للمؤشرات المتداولة، الذي اقترحته شركة بربوس إينفستمنتس إنك.
من جهتها، قالت الشركة “إن هذا الصندوق للمؤشرات المتداولة سيكون الأول في العالم، الذي يستثمر مباشرة في عملة بيتكوين، التي تستند إلى دعم مادي وليس إلى مشتقات، ما يؤمن للمستثمرين الوصول بسهولة وفاعلية إلى فئة الأصول الناشئة للعملات الإلكترونية دون المخاطر المرتبطة بمحافظ رقمية”.
وستكون منصة “جيميناي تراست” للعملات الرقمية، المشرف الفرعي على الصندوق، الذي ستديره الكندية “سي آي بي سي ميلون جلوبال سيكيوريتيز”.
وأطلقت “بيتكوين” في 2009 ولم تكن قيمتها كبيرة في البداية، لكن سعرها تجاوز 61 ألف دولار مدفوعا بعدة عوامل، بينها إعلان شركة تسلا لصناعة السيارات الكهربائية استثمارا كبيرا في أول عملة رقمية، مؤكدا أنه ينوي قبول هذه العملة كوسيلة دفع.

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى