أخبار الشركاتاتصالات

أمنية تقدم محاضرات تحفيزية لمدارس حكومية بمشاركة سفيرها “مصطفى سلامة” وبالشراكة مع “مدرستي”

شارك هذا الموضوع:

هاشتاق عربي
إنطلاقاً من إهتمامها بالقطاع التعليمي وطلبة المدارس وتحفيزهم على العمل الجاد وتزويدهم بمهارات التغلب على العقبات والحواجز في الحياة اليومية، جالت شركة أمنية للاتصالات مع سفيرها المتسلق والمغامر الأردني “مصطفى سلامة” الذي قدّم في عدد من المدارس الحكومية مجموعة من المحاضرات التحفيزية والتوعوية لتشجيع الطلاب على العمل الجاد في الحياة والعمل للمستقبل.
ويأتي ذلك في إطار إهتمام شركة أمنية ومسؤوليتها الاجتماعية تجاه الشباب وطلبة المدارس في المملكة، حيث نفذت شركة أمنية هذه الجولة في عدد من المدارس الحكومية جرى إختيارها بالتنسيق والتعاون والشراكة مع مبادرة “مدرستي”.
وخلال هذه الجولة جرى تقديم محاضرات وعروض قدمها الرياضي والمغامر الأردني سفير أمنية “مصطفى سلامة” المعروف بروح المغامرة والتميز في رياضة التسلّق والذي حقق عدة إنجازات بتسلق مجموعة من أعلى القمم المعروفة حول العالم، مُبيناً للطلاب الصعوبات التي واجهها خلال رحلاته والمشقات التي قد تعمل على إضعاف عزيمته، مما يلهِمهُم ويساعدهم في إجتياز أي تحديات مستقبلية خلال مسيرتهم في حياتهم العملية وعكسها على أرض الواقع.
وأكدت الشركة أهمية تزويد الشباب وطلبة المدارس بالمهارات والقيم الايجابية التي تساعدهم على عقبات الحياة وصعوباتها في مبادرة من الشركة للمساهمة الدائمة في التغيير الإيجابي للمجتمع، وتحقيق مفاهيم التنمية المجتمعية المستدامة.
وقالت مديرة الاتصال المؤسسي والتسويقي في أمنية رانيا أبو خضر، أن الشركة لا تدخر جهدا في مجال نشر ثقافة الابداع والريادة والمغامرة وخصوصاً بين أوساط الشباب وطلبة المدارس، لتوعيتهم بأهمية الاستثمار والاعتناء بما يمتلكوا من مهارات والبناء عليها.

وأكدت أن مفاهيم الريادة وتطوير مهارات الشباب وتحفيزهم هي السبيل لبناء جيل مبدع مبتكر يمكن أن يساهم في تطوير المجتمع والاقتصاد الاردني.
ويُعتبر سلامة أوّل متسلق أردني يخوض تجربة تسلّق أعلى القمم في مختلف أرجاء العالم، وقد بدأ مشواره في العام 2004 عندما بدأ بتسلق قمة “دينالي” أعلى قمة في شمال أميركا، ومن بعدها قمة “فنيس ماسيف” أعلى قمة في المحيط المتجمد الجنوبي، وتليها قمة “البروس” أعلى قمة في أوروبا، ثم قمة “كلمنجارو” أعلى قمة في أفريقيا، ثم قمة “أكون كاجو” أعلى قمة في جنوب أميركا، ثم قمة “إفرست”، و قمة “كارستينز” في أستراليا وفي عام 2014 توجّه إلى القطب الشمالي، كما يحضّر هذا العام لرحلته إلى القطب الجنوبي.

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى