الرئيسيةهواتف ذكية

آبل في الصدارة.. أكثر الساعات الذكية مبيعا

هاشتاق عربي

شارك هذا الموضوع:

منذ ظهور جائحة كوفيد في نهاية عام 2019، نما الطلب على الساعات الذكية والأساور الصحية وذلك لزيادة الاهتمام بحالتهم الصحية ومتابعتها، فقد كشفت شركة IDC المتخصصة في الإحصائيات والدراسات، عن سيطرة “أبل” الكبيرة على سوق الساعات الذكية في نهاية العام الماضي.

وتمكنت آبل من الاستحواذ على 36.2 في المائة من الحصة السوقية للساعات في الربع الأخير من 2020 الذي انتهى بنهاية العام.

وتؤكد هذه الأرقام التفوق الواضح لـ”أبل” على نظيراتها من الشركات، حيث حققت “أبل” 36.2 في المائة فيما استحوذت “شاومي” على 8.8 في المائة من الحصة السوقية، تلتها “سامسونج” 8.5 في المائة فقط و”هواوي” 6.7 في المائة تلتهاBoAt 3.5 في المائة والشركات الأخرى 36.4 في المائة خلال الربع الرابع من 2020، ما يشكل فرقا هائلا بين “أبل” وبين المنافسين.

وتأتي هذه الأرقام بعد النمو في مبيعات الساعات الذكية بنحو 27 في المائة في الربع الرابع من 2020 مقارنة بالفترة نفسها من 2019، وقد أسهم نمو مبيعات “أبل” بنحو 45 في المائة في هذه الزيادة الكبيرة، حيث باعت الشركة نحو 55.6 مليون ساعة ذكية، في حين باعت “شاومي “نحو 13.5 مليون ساعة ذكية، و”سامسونج” نحو 13 مليون ساعة فقط، وهو ما يشكل تراجعا بالنسبة للشركة الكورية.

ومن حيث أداء الشركات ففي عام 2020 فقد تم شحن 444.7 مليون ساعة وسوار ذكي مقارنة بـ346.4 مليون في عام 2019، بنمو بلغ 28.4 في المائة.

كما كانت “هواوي” أكثر المتأثرين في سوق الساعات الذكية ومن أكثر المساهمين في توسيع الفجوة بين “أبل” وباقي الشركات، حيث تراجعت مبيعاتها بشكل ملحوظ لتحتل المركز الرابع في القائمة.

وبهذه الأرقام، فإن الربع الأخير من “أبل” أضاف توهجا في جميع القطاعات، حيث تصدرت الشركة مبيعات الهواتف الذكية في الربع الأخير من 2020، ورفعت مبيعاتها من أجهزة ماك والسماعات اللاسلكية التي تطورها، بجانب سيطرتها الآن على سوق الساعات الذكية، فضلا عن النمو الكبير الذي حققته في قطاع الخدمات.

المصدر
الاقتصادية

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى