الرئيسيةسيارات

إطارات ذكية للقيادة بشكل آمن

هاشتاق عربي

شارك هذا الموضوع:

نشر موقع “سي أن أن بيزنس” تقريرا عن “الإطارات الذكية” التي من المتوقع عند إطلاقها أن تساعد السائقين على القيادة بشكل أفضل وأكثر أمانا، كما أنها ستساهم في توفير الوقود.

وقال تي جيه كامبل مدير المعلومات واختبار الإطارات في “تاير راك” إن صناعة الإطارات الذكية تتطور مع تطور التكنولوجيا، وهناك شركات تضيف أجهزة استشعار خاصة لإطارات معينة”.

وأضاف “قد تنتشر هذه التقنيات على نطاق واسع، والمعلومات التي يمكن أن توفرها الإطارات أمر بالغ الأهمية”. وربط كامبل بين تطوير الإطارات الذكية وأنظمة السيارات ذاتية القيادة.

وأوضح أن “السيارات ذاتية القيادة بحاجة لمنع حدوث مشاكل في الإطارات، وكلما زاد التحذير من وجود مشكلة محتملة مثل تسرب الهواء، كان ذلك أفضل”.

وتابع “لن تشعر السيارة ذاتية القيادة بإحساس السائق البشري المتمرس عندما يكون سطح الطريق زلقا أو تقترب السيارة من الانزلاق، وستكون تقنيات الإطارات الذكية قادرة على اكتشاف طبيعة الطرق وحالتها بسرعة ودقة أكبر من أنظمة التحكم في الثبات والأنظمة المستخدمة في معظم السيارات اليوم”.

وتتوفر الآن بعض تقنيات الإطارات الذكية التي تستخدم غالبا في الإطارات الرياضية “عالية الأداء” أو في إطارات الشاحنات.

وسيتم تزويد سيارة “مكلارين أرتورا” الخارقة والتي يبلغ سعرها 225 ألف دولار أميركي بإطارات Pirelli P Zero Trofeo المزودة برقائق الكمبيوتر.

وسترسل هذه الرقائق معلومات حول ضغط الهواء ودرجة الحرارة في الإطارات إلى أجهزة الكمبيوتر في السيارة، مما سيساعد سائقي مكلارين في تحقيق أفضل أداء على حلبة السباق.

وتقدم شركة “ميشلين” الفرنسية لصناعة الإطارات Track Connect 2، وهو تطبيق على الهواتف الذكية يخول السائق للتواصل مباشرة مع المستشعرات التي يمكن تثبيتها داخل الإطارات.

ويوفر التطبيق معلومات مفصلة ونصائح حول ضغط هواء الإطارات أو قد يحذر من التسريبات. وعلى سبيل المثال فإن الإطارات المستخدمة في سيارة “بورش 911 جي تي 3” تعمل وفق هذا النظام.

وهذه التقنيات والمستشعرات ضرورية وتساهم بالحفاظ على أداء الإطارات التي يبلغ قطرها 14 قدما (4 أمتار تقريبا) والمستخدمة في شاحنات التعدين التي يقدر حجمها بحجم منزل من طابقين، ويمكن أن يكلف الإطار الواحد الضخم 50 ألف دولار.

وتسعى شركات في عالم صناعة الإطارات لتوفير هذا النوع من التكنولوجيا للعملاء لمعرفة حالة الإطارات ومنعها من التآكل، وخاصة لشاحنات النقل التجاري، للمساعدة على توفير المال وزيادة الأمان والحفاظ على السلامة.

ويذكر أن معظم سيارات الركاب اليوم تحتوي بالفعل على أنظمة مراقبة ضغط الإطارات التي يمكنها التحذير عند انخفاض مستوى الهواء في الإطارات بشكل كبير. ولكن عادة ما تظهر هذه التحذيرات فقط عند اقتراب حدوث أزمة، وخاصة عندما يكون الإطار مثقوبا.

كما أن هناك الكثير من المعلومات المتعلقة بالإطار مثل تاريخ الصنع وقدرة التحمل والضغط وأشكال النقوش وارتباطها بالطقس والضجيج والتماسك وغيرها من التفاصيل.

المصدر
الحرة

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى