الرئيسيةدولي

توصيات جديدة تتعلق بقواعد التباعد الاجتماعي في المدارس

هاشتاق عربي

شارك هذا الموضوع:

عدّلت المراكز الأميركية للسيطرة على الأمراض والوقاية منها قواعد التباعد الاجتماعي، فيما يخص طلبة المدارس، أخيرا، بعد دراسة أجراها خبراء المراكز بالشأن.

ومن المحتمل أن تساعد القواعد الجديدة بالدفع نحو تسريع فتح المدارس في البلاد.

ووفقا للمراكز، فقد بات بإمكان الطلبة البقاء على مسافة ثلاثة أقدام فيما بينهم، نحو 91 سنتميترا، عوضا عن مسافة ستة أقدام التي أوصت بها سابقا.

كما تراجعت المراكز عن توصياتها بشأن وضع المدارس حواجز بين طلابها، وحثت على فحص الطلاب المشاركين بالأنشطة الرياضية واللامنهجية للتحقق من عدم إصابتهم بعدوى فيروس كورونا المستجد.

ولفتت المراكز إلى أن خفض التباعد ينطبق على الطلاب فقط، ولا يشمل المعلمين والموظفين، لاختلاف معدل تناقل العدوي بين البالغين.

ورغم ذلك، شددت المراكز على ضرورة أن يبقى الطلاب على مسافة لا تقل عن ستة أقدام فيما بينهم عندما يصعب تقسيمهم في مجموعات وخلال الأنشطة وتناول الطعام.

ولفتت إلى ضرورة الإبقاء على مسافة ستة أقدام بين الطلبة في أي ظروف لا يرتدي فيها الطلبة كماماتهم.

ويأتي تعديل التوجيهات بسبب الحاجة الملحة لدى البعض لإعادة الأطفال إلى المدارس.

وعلق خبير الأوبئة، آنتوني فاوتشي، وهو كبير المستشارين الطبيين للرئيس الأميركي، جو بايدن، على الخطوة التي كانت مرتقبة، الأحد، قائلا إن الخبراء في مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها خلال دراستهم للأمر وجدوا أنه “ليس هناك فارق كبير” في الإصابات بكوفيد-19 بين المدارس التي تفرض تباعدا من ثلاثة أقدام وتلك التي تفرض التباعد على مسافة ستة أقدام.

بواسطة
الحرة

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى