اتصالاتالرئيسية

كيف تنقل قطاع الاتصالات إلى المستوى التالي من الاستدامة؟

هاشتاق عربي

شارك هذا الموضوع:

كيف تنقل قطاع الاتصالات إلى المستوى التالي من الاستدامة؟، هذا ما استطاعت جرين كونيكت باي آيديميا أن تجيب عليه، بمنح مشغلي الهاتف الجوال طريقة لتحقيق اتصال مستدام.

وأعلنت “آيديميا”، الشركة العالمية الرائدة في مجال الهوية المعززة، عن إطلاق “جرين كونيكت باي آيديميا”، وهو عرض صديق للبيئة لدعم انتقال مشغلي شبكات الجوّال إلى الممارسات المستدامة.

ومع حاجة كوكب الأرض إلى إجراءات فعلية للحد من تأثير أنشطة الأشخاص على البيئة، يتقدّم مشغّلو شبكات الجوال المحمول بتعهدات واستراتيجيات أكثر من أي وقت للدخول في عمليات أكثر استدامة. وتنعكس هذه الاستراتيجيات من خلال الخطوات التي يتخذها المستهلكون والهيئات الحكومية الدولية والوطنية، الذين أصبحوا أكثر وعياً على مستوى الاستدامة.

ولهذا السبب طورت “آيديميا” عرض “جرين كونيكت باي آيديميا” الذي يترافق مع حلول شاملة، من بينها:

• أحجام بطاقات مخفضّة ومواد بديلة لهيكل البطاقة وحلول تغليف صديقة للبيئة• حلول تغليف البطاقات وتحميل الصناديق والمنصات بطريقة أكثر مراعاةً للبيئة

• استخدام مواد خام وطباعة صديقة للبيئة• إدارة إعادة تدوير النفايات والتخلص منها• تخفيض البصمة الكربونية لإنتاج البطاقات وتحويلها• دعم العملاء في تعويضات الكربونوتمنح مجموعة الحلول والخدمات “جرين كونيكت”1 من “آيديميا” مشغلي شبكات الجوّال الفرصة للانتقال بسلاسة من المنتجات التقليدية إلى حزمة من العروض، بما في ذلك استخدام المواد المراعية للبيئة وتقليل النفايات البلاستيكية والورقية من خلال بطاقات “سيم” البلاستيكية معادٍ تدويرها وعبوات التغليف الورقية والتغليف بالألياف الخام.

ويتضمن كتالوج “آيديميا” منتجات جديدة مستوحاة من مبادئ الاقتصاد الدائري – الإدارة المسؤولة للنفايات، والحد من استهلاك المواد الخام، واستخدام المواد الخام المراعية للبيئة لهياكل بطاقات “سيم” والتغليف.

وبالإضافة إلى ذلك، يقترح كتالوج “آيديميا” الصديق للبيئة تغليفاً مراعياً للبيئة لبطاقات “سيم” لمشغلي شبكات الجوال. فعلى سبيل المثال، يعدّ تقديم أطقم من الورق المقوى الليفي الخام غير المبيّض والخالي من الصمغ والورنيش من بين الطرق العديدة التي يمكن لمشغلي الجوّال اتباعها ليُبرهنوا لعملائهم في منافذ البيع عن مساهمتهم الفعلية في حماية البيئة.

ويوفر عرض الحزمة الصديق للبيئة هذا السلع والخدمات التي تلبّي تماماً أهداف المسؤولية الاجتماعية للشركات المشغلة للجوّال بما يتماشى مع الأنظمة واللوائح المحلية وترتيبات إدارة النفايات الحالية.

“جرين كونيكت” ينقل قطاع الاتصالات إلى المستوى التالي من الاستدامة.

وقال فابيان جوتارد، نائب الرئيس التنفيذي لمشغلي الجوّال في “آيديميا”: “نسعى جاهدين في ’آيديميا‘ لتعزيز ممارسات الأعمال التي تتوافق بشكل طبيعي مع حماية البيئة. ونعتقد أنه يمكننا قطع شوط طويل من خلال تقديم حلول وخدمات مستدامة لمشغلي شبكات الجوّال تتيح لهم بإطلاق أو تبني ممارسات أكثر مراعاةً للبيئة. لدينا جميعاً دور نلعبه ونحن فخورون بقدرتنا على دعم قطاع الاتصالات جنباً إلى جنب مع مبادراتنا في مجال الاستدامة. ويسعدنا أن نرى كيف يستفيد عملاؤنا وشركاؤنا في العمل من هذا الزخم الكبير في إطار خدماتهم وخطوطهم الإنتاجية”.

لمحة عن شركة “آيديميا”تُعتبر “آيديميا” شركة رائدة عالمياً في مجال الهويات المعززة، توفّر بيئة موثوقة تمكّن المواطنين والمستهلكين على السواء من أداء أنشطتهم اليوميّة المهمّة (كسداد الدفعات والتواصل والسفر) عبر الحضور الشخصي والفضاء الرقمي على حدّ سواء.

وبات تأمين هويتنا أمراً بالغ الأهميّة في العالم الذي نعيش فيه اليوم. ومن خلال دعم الهويّة المعزّزة التي تضمن السريّة والموثوقيّة وأداء المعاملات بطرق آمنة تتيح التحقق من أصالتها وصحّتها، نعيد تحديد أساليبنا في التفكير بهويتنا كأفراد أو بهويّة الأغراض، وإنتاجها، واستخدامها، وحمايتها على أنها رأسمال بالغ الأهميّة بالنسبة إلينا، متى وحيثما يتعيّن علينا حمايّة أمننا. نقدّم حلول الهويّة المعزّزة لعملاء دوليين في قطاعات المال، والاتصالات، والهويّة، والأمن العام، وإنترنت الأشياء. تقدّم “آيديميا” خدماتها للعملاء في 180 دولة مع حوالي 15 ألف موظّف منتشرين حول العالم.

المصدر
فرانس برس

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى