الرئيسيةتكنولوجيا

فيروس افتراضي ينتقل بالبلوتوث يساعد على تتبع كورونا

شارك هذا الموضوع:

هاشتاق عربي – ابتكر العلماء فيروسًا رقميًا ينتشر بين الهواتف الذكية عبر البلوتوث لمعرفة المزيد عن انتشار الأمراض الحقيقية.

ويقول الباحثون إن التقنية المسماة Safe Blues توفر نموذجاً دقيقاً لفيروس كورونا، ويمكن استخدامها لتتبع الانتقال فور حدوثه.

ردود الفعل الرقمية مجهولة المصدر وفورية، وتتجنب الفارق الزمني الذي يحدث مع الفيروسات الحقيقية، حيث يتم اكتشاف “العدوى” على الفور. ويتم تمرير الرموز غير الضارة بين الأجهزة فقط عند استيفاء معايير معينة، مثل المسافة المحددة بين الهواتف.

ومع ذلك، وعند وجود فيروس حقيقي، يمكن أن يُصاب الشخص بالعدوى لمدة أسبوع أو أكثر قبل تسجيل حالة إيجابية، مما يجعل من الصعب الحصول على بيانات في الوقت الفعلي عن الوباء.

وتم إنشاء تطبيق Safe Blues لهواتف أندرويد والذي يختبره الباحثون الآن على المشاركين في الحرم الجامعي لجامعة أوكلاند، ويعمل بطريقة مشابهة لتطبيقات تتبع فيروس كورونا التي تم نشرها على مستوى العالم.

ويقول المطورون على موقع التطبيق “مع وجود جائحة مثل جائحة فيروس كورونا، تكون البيانات دائمًا متخلفة ومنحازة منذ الوقت بين إصابة المريض واكتشاف حالته، ويمكن أن يحتاج ذلك لأسبوع أو أكثر. وبالتالي، هناك حاجة ملحة للحصول على معلومات في الوقت الفعلي حول مستوى القرب المادي مع احترام الخصوصية الشخصية”.

وأوضح الموقع أن Safe Blues يفي بهذه الحاجة، ويقدم تقديرات في الوقت الفعلي على مستوى السكان لمستوى القرب المادي والتوقعات المستقبلية للوباء. وتتم مقارنة البيانات التي تم جمعها من التطبيق بالبيانات الوبائية، ويستخدم التعلم الآلي بعد ذلك المعلومات المجمعة لإنشاء توقعات أكثر دقة حول تطور الوباء، بحسب صحيفة ديلي ميل البريطانية.

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى