الرئيسيةريادة

الصندوق الأردني للريادة ومؤسسة إنجاز نحو منح فرص أكبر لرياديي التقنيات البيئية والتعليمية

شراكة جديدة من خلال دعم مالي بقيمة 250,000 دولار أمريكي

شارك هذا الموضوع:

هاشتاق عربي – انطلاقًا من إيمانه بالأثر المستدام للمشاريع الاجتماعية، عقد الصندوق الأردني للريادة، أكبر صندوق استثماري من نوعه في الأردن، شراكة جديدة مع مؤسسة إنجاز، مقدمًا استثمارًا بقيمة 250,000 دولار أمريكي لحاضنة أعمال إنجاز “mySTARTUP”. وتهدف هذه الشراكة الممتدة من كانون الثاني 2021 وحتى كانون الأول 2023 إلى دعم 50 مشروعًا ناشئًا اجتماعيًا منتشرًا في عمّان ومحافظات المملكة جميعها؛ 30 منها في مجال التقنية البيئية؛ و20 في مجال تقنيات التعليم.
وتهدف هذه الخطوة إلى المساهمة في إيجاد بيئة محفزة لرياديي الأعمال – بعمر 20 إلى 35 عامًا – لتنفيذ مشاريع قابلة للتطوير تساهم في مواجهة التحديات الملحة في مجالي البيئة والتعليم القائم على التكنولوجيا، وتقدم حلولًا مبتكرة لها، كما تدعم، في الوقت نفسه، عجلة الاقتصاد الوطني. ومن خلال عقدها لشراكات وتعاونات مع الجهات المعنية في مجال ريادة الأعمال الاجتماعية، ستقدم مؤسسة إنجاز خلال السنوات الثلاث القادمة خدمات احتضان ودعم شاملة ومصممة خصيصًا لأصحاب هذه المشاريع؛ بدءًا من صياغة آلية فعالة لتحديد المشاريع التي تتحلّى بإمكانيات نمو عالية، وصولًا إلى تزويدهم بنماذج أعمال قابلة للتطبيق، وانتهاءً بتزويدهم بالقدرات والمهارات التشغيلية والتقنية والمالية، وتشبيكهم مع مستثمرين وجهات داعمة مستقبلية؛ بما يضمن انتقالهم من مراحل تسريع الأعمال؛ إلى النمو؛ فالاستدامة.
وسيضم مشروع “mySTARTUP” 50 جهة وطنية ممكّنة وفاعلة في مجال دعم المشاريع الاجتماعية، بما فيها “سيواس – cewas” الشرق الأوسط، التي ستقدم برنامج دعم وتدريب مخصص للمبتكرين والرياديين في المجال البيئي، وشركة “فيلاديلفيا للاستشارات”، التي بدورها ستقدم الدعم والإرشاد والتدريب لأصحاب حلول التعليم التقني. وسيركز المشروع على الشمولية لأصحاب المشاريع ممن لديهم فرص اقتصادية محدودة، حيث من المقرر أن تكون نسبة 40% من المشاريع المدعومة ضمن “mySTARTUP” من خارج العاصمة عمّان، كما ستكون نسبة 40% من المشاريع المدعومة هي من المشاريع التي تقودها النساء.
وبهذه المناسبة، قال ليث القاسم، الرئيس التنفيذي للصندوق الأردني للريادة: “سعداء بشراكتنا مع جهة وطنية فاعلة كمؤسسة إنجاز، التي لديها باع طويل في تعزيز بيئة الريادة المحلية، وتحفيز الشباب الأردني للمساهمة في إحداث التغيير الإيجابي. إن مثل هذه الخطوة ستجعلنا نساهم معًا في بناء اقتصاد مستدام وتنافسي مبني على شركات مبتكرة، تخلق الفرص وتشكّل واقعًا جديدًا، بل وتحافظ عليه من خلال توظيف التكنولوجيا والإبداع”. وأضاف: “اخترنا دعم مجالي البيئة والتعليم تحديدًا لأنهما من أكثر المجالات تأثيرًا في حياة الناس؛ إذ نؤمن بأن الشابات والشباب الرياديين هم الأكثر قدرة على تحويل التحديات المرتبطة بهذين المجالين إلى فرص حقيقية”.
ومن جانبها، قالت ديمة البيبي، الرئيسة التنفيذية لمؤسسة إنجاز: “إننا نفخر بهذه الشّراكة الوطنيّة التي تجمعنا مع الصندوق الأردني للريادة والتي تستفيد من خلالها مجموعة من الرياديين والرياديّات أصحاب الشّركات العاملة في مجالي البيئة والتعليم، والمحتضنة في حاضنة أعمال مؤسسة إنجاز ‘mySTARTUP’. وأضافت البيبي: “إن الحاضنة تُوفّر بيئة داعمة ومحفّزة للرياديين والرياديّات، وتقدّم مختلَف الخدمات التي يحتاجونها لتأسيس وتطوير شركاتهم، وتهدف لتمكينهم لإحداث التغيير الإيجابي الفعلي، تحديدًا في القطاع التعليمي وقطاع البيئة، لا سيّما أننا نعيش تغيّرات كبيرة في هذين القطاعين في ظل الظروف التي يشهدها العالم”.
ومن الجدير بالذكر أن الصندوق الأردني للريادة تم تسجيله كشركة مساهمة أردنية خاصة، ويهدف إلى دعم بيئة ريادة الأعمال والابتكار في الأردن والارتقاء بها، من خلال تسهيل إنشاء صناديق استثمار جديدة تخدم البيئة الريادية المحلية، والقيام باستثمارات مباشرة في الشركات الناشئة المحلية المبتكرة، والموجهة نحو التصدير، والقابلة للتطوير، إلى جانب تنفيذ المبادرات التي تعمل على تحسين قدرات رواد الأعمال الأردنيين وفِرَق الشركات الناشئة، من خلال التدريب وبناء القدرات وبرامج الاحتضان وتسريع الأعمال المستهدفة.

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى