أجهزة ذكيةالرئيسية

كل ما تريده معرفته عن تحديث أندرويد 12

شارك هذا الموضوع:

هاشتاق عربي

كما هو الحال مع جميع إصداراتها السابقة، كشفت شركة جوجل رسميا عن نسخة المطورين من نظام تشغيلها الجديد للأجهزة الذكية أندرويد 12، الذي من المتوقع أن يصل إلى المستخدمين خلال الربع الثالث من العام الجاري مع عديد من التحسينات والمزايا الجديدة التي تركز بشكل أساسي على الأمان والخصوصية وإثراء تجربة المستخدمين.
وأطلقت “جوجل” النسخة الخاصة بالمطورين تمهيدا لهم لتطوير تطبيقاتهم لتتماشى مع تحديثات وسياسات النظام الجديد، حيث سيأتي النظام الجديد بتحسينات على مستوى الحماية من خلال إجبار المطورين على إظهار شفافية عالية عند استخدام بيانات المستخدمين، إلى جانب منح المستخدم صورة عما إذا كان أي تطبيق يستخدم ميزة ما في الخلفية أو دون إذن، كما يأتي النظام الجديد بتحديثات كثيرة لتحسين تجربة المستخدم من حيث التصميم، ودعم الصور والفيديو والصوت، وكذلك طريقة تصفح واستخدام التطبيقات.
ويتميز النظام الجديد بميزات الحماية والخصوصية، كتحديث WebView مع ميزة SameSite وهو ما يتيح للمستخدمين مزيدا من الشفافية حول استخدام المطورين والمواقع لبياناتهم، إلى جانب تصدير محتوى آمن للبيانات، حيث ستتمكن التطبيقات من تصدير البيانات بشكل أمن، مع تحديد غرض كل متغير في التطبيقات، حيث ستجبر “جوجل” المطورين على تحديد وظيفة كل متغير بالتطبيقات لجعل كل عنصر آمنا بمفرده.
كما عملت “جوجل” على تحسين تجربة المستخدم من خلال التوافق والتكامل مع ترميز 265 HEVC لتمكين الكاميرات من التقاط صور بامتداد HEVC، ما يعني دعما تلقائيا لهذا النوع في جميع التطبيقات، إلى جانب دعم الصور بامتداد AVIF ليتيح بذلك أندرويد 12 إمكانية التقاط صور ومقاطع فيديو بدقة أعلى بكثير خاصة أثناء الحركة، كما عملت “جوجل” على تحسين آلية ظهور بعض التطبيقات التي تعمل من الخلفية؛ فعلى سبيل المثال عند تشغيل مقطع صوتي أثناء تصفح تطبيق آخر لن يظهر اشعارات حول مشغل الصوت في الخلفية، وستتيح “جوجل” للمطورين استقبال جميع أنواع المحتوى على تطبيقاتهم من خلال توحيد مصادر API وبالتالي تمكينها من استقبال أي محتوى.
في المقابل سيتمكن المطورون من تشغيل آلية محددة للاهتزازات أثناء تشغيل مقطع صوتي، وبالتالي تحسين تجربة الألعاب من خلال تغيير التأثير الذي يمكن للمستخدم الشعور به خلال كل حركة أثناء اللعب، ودعم المحتوى الصوتي بامتداد MPEG-H، وبالتالي إضافة 24 قناة صوتية مختلفة بعد أن ضم أندرويد 11 فقط ثماني قنوات صوتية، وتحسين طريقة ظهور الاشعارات وترتيبها، وكذلك جعلها أسرع وأكثر تجاوبا، بجانب إظهار إذا كان أي تطبيق يستخدم أي ميزة في الخلفية أم لا، وتحسين سرعة الاستجابة.
ومن حيث الإعدادات، سيأتي النظام بميزة Silky Home، التي تقوم بتغيير الواجهة بشكل كبير، حيث يتم سحب العناصر للأسفل لتسهيل عملية استخدام الهاتف بيد واحدة، كما قامت “جوجل” أيضا بإضافة قسم خاص لخيارات السلامة والطوارئ، الذي يتيح وصولا أسرع لبعض معلومات الاتصال عند حدوث أمر طارئ إضافة إلى فصيلة الدم وبعض المعلومات الطبية الأخرى الخاصة بالمستخدم.
وسيأتي نظام أندرويد 12 أيضا مع بعض التحسينات لإيماءات التنقل عند استخدامها مع وضع الشاشة الكاملة، حيث إن الإصدارات القديمة من النظام كانت تتطلب السحب من جانب أو أعلى الشاشة لإظهار الأزرار في البداية من أجل استخدامها للخروج من الشاشة الكاملة، ولكن مع أندرويد 12 سيصبح الخيار الافتراضي هو عملية سحب واحدة فقط، وهو ما يعد ميزة مهمة تساعد على تحسين تجربة المستخدم على الرغم من أنها تبدو عادية بالنسبة إلى البعض.
وسواء كان المستخدم يعتمد على أحد مشغلات الفيديو أو تطبيقات قراءة ملفات PDF وعرض الصور أو حتى لعب الألعاب، سيصبح من الممكن الخروج منها بحركة واحدة دون الحاجة لإظهار أزرار التنقل في البداية، ومع ذلك فقد قالت “جوجل” أن هذه الخاصية لن تؤثر في فاعلية الحماية من اللمسات الخاطئة التي قد تؤدي للخروج من التطبيقات عن طريق الخطأ.
ميزة أخرى مهمة أعلنتها “جوجل”، وهي تحسين نقل وتسلم ملفات الوسائط بما في ذلك الصور والفيديو والمقاطع الصوتية من خلال واجهة برمجة تطبيقات موحدة، بحيث سيسمح ذلك للتطبيقات باستقبال وإرسال تلك الملفات بسهولة عن طريق حافظة النسخ clipboard ولوحة المفاتيح أو حتى من خلال السحب والإفلات بين التطبيقات Drag and Drop، مع إمكانية تصغير الفيديو في وضع Picture-in-Picture أو سحبه إلى جانب الشاشة وإخفاء معظم المحتوى بشكل مشابه لنظام iOS 14 الخاص بهواتف آيفون.

المصدر
الاقتصادية

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى