الرئيسيةتكنولوجيا

تقنية من غوغل تمنح البشر قدرات سمع خارقة

شارك هذا الموضوع:

هاشتاق عربي

يعمل مصنع “ألفابيت إكس” المملوك لشركة غوغل على جهاز يمكن ارتداؤه يمنح المستخدمين سمعا بشريا خارقا.

موقع “بيزنس إنسايدر” نقل عن أحد ممثلي الشركة قوله إن المؤسسة التي ينتمي إليها تعمل منذ 2018، على جهاز يوضع داخل الأذن مزود بأجهزة استشعار قوية.

وكشف المتحدث أن هذا الجهاز “سيسمح للمستخدمين بالتركيز على متحدث واحد داخل مجموعة بها محادثات متداخلة اعتمادا على تقنية “فصل الكلام”.

يذكر أن شعار شركة “ألفابيت إكس” هو “نخلق تقنيات جديدة جذرية لحل أصعب مشاكل العالم”

وتم تصميم جهاز الاستشعار هذا الذي يحمل اسم ” ولفيرين” (Wolverine) بميكروفونات حساسة للغاية تعمل على خوارزميات قوية يمكنها تحديد من يتحدث من أجل منع الضوضاء الإضافية لضعيفي السمع.

وسمي الجهاز، ولفيرين، نسبة إلى شخصية كتاب مارفل الشهيرة التي تثير حواس خارقة للبصر والرائحة والسمع.

وقال موقع “بيزنس إنسايدر” إنه لم يتضح بعد ما إذا كان الجهاز سيحتفظ بالاسم عند طرحه للجمهور أم لا.

وعلى مدار السنوات الماضية (2018-2021) ابتكرت الشركة أشكالا من النماذج الأولية التي غطت في البداية الأذن بأكملها، ثم طورت نماذج أخرى بارزة فوق الأذن فقط.

وقال متحدث باسم الشركة لموقع “بيزنس إنسايدر” من دون ذكر اسمه، إن الشركة تحاول “استكشاف مستقبل السمع” لكنه رفض تقديم تفاصيل عن المشروع.

يذكر أن شركة فيسبوك كذلك، أعلنت في وقت سابق من العام الامضي، أن مختبر أبحاث تابع لها يعمل على تطوير تقنية تحسين الصوت.

ووقال فيسبوك إن الهدف من الابحاث التي يومولها هو تحسين “الحضور الصوتي” حيث لا يمكن تمييز الأصوات الصادرة من مكبرات الصوت أو سماعات الرأس أو الأجهزة الأخرى.

يقوم الباحثون أيضًا بتطوير “القوى الخارقة الإدراكية” ، وهي تقنية تضبط ضوضاء الخلفية وتسمح لنا بالتركيز على الشخص الذي يتحدث إلينا من خلال تتبع حركات عين المستخدم.

من خلال تحليل حركات عينك ورأسك، يمكن لنظارات الواقع المعزز على فيسبوك، مثلا، والمزودة بمكبرات صوت مدمجة، تحديد ما تحاول سماعه وتقليل الضوضاء الخارجية.

المصدر
الحرة

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى