الرئيسيةدولي

فعالية لقاح “فايزر” تقل عند المصابين بالسمنة

شارك هذا الموضوع:

هاشتاق عربي

أظهرت دراسة إيطالية أن فعالية لقاح فايزر/بايونتيك، ربما تكون أقل لدى الأشخاص الذين يعانون من السمنة المفرطة، حسبما أفادت صحيفة “غارديان“.

واكتشفت الدراسة، التي أجريت على 248 شخصا من العاملين في مجال الرعاية الصحية وحصلوا على التطعيم، أن الذين يعانون من السمنة المفرطة أنتجوا نصف كمية الأجسام المضادة التي أنتجها الأصحاء، بعدما حصلوا على الجرعة الثانية من اللقاح.

وأشارت الدراسة إلى أنه على الرغم من أنه من السابق لأوانه معرفة ما يعنيه هذا بالنسبة لفعالية اللقاح نفسه، فإن ذلك يعني أن المصابين بالسمنة المفرطة ربما يحتاجون إلى جرعة ثالثة لضمان حمايتهم بشكل مقبول من فيروس كورونا المستجد.

وأرجع الباحثون الإيطاليون ذلك إلى أن الدهون الزائدة في الجسم قد تتسبب في حدوث تغيرات في التمثيل الغذائي، مثل مقاومة الإنسولين والالتهابات، مما يزي من صعوبة مقاومة العدوى.

وأظهر بحث منفصل أن لقاح الإنفلونزا فعال بنسبة النصف فقط، لدى الأشخاص الذين يعانون من السمنة المفرطة مقارنة بمن يتمتعون بوزن صحي.

وتمدنا الدراسة الجديدة، بأول دليل مباشر على احتمالية حدوث نفس الأزمة مع اللقاحات المضادة لكوفيد-19.

وفي أغسطس، أظهرت دراسة أجراها باحثون في جامعة نورث كارولاينا الأميركية، أن السمنة تزيد من خطر الوفاة بمرض كوفيد -19 بحوالي 50 بالمئة، وقد تجعل اللقاحات المضادة للمرض أقل فعالية، وفقًا لصحيفة “غارديان”.

بواسطة
الحرة

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى