أخبار الشركاتمسؤولية اجتماعية

“الملك الحسين للمؤتمرات” بإدارة هيلتون بالتعاون مع سمارة يحتفلون بالشهر العالمي للخدمة

شارك هذا الموضوع:

هاشتاق عربي
إحتفالاً بالشهر العالمي للخدمة الذي تننفذه هيلتون العالمية سنوياً، تطوع أكثر من 65 موظفاً من مركز الملك الحسين بن طلال للمؤتمرات بإدارة هيلتون وفريق إفتتاح فندق ومنتجع هيلتون البحر الميت بالتعاون مع منتجع سمارة البحر الميت لإعادة تأهيل قاعة نشاطات في قرية الأطفال SOS في عمّان ليتمكن الأطفال والأمهات من قضاء أوقات نوعية بها بالإضافة الى إعادة تأهيل قاعة الإجتماعات لإستعمالها لغايات التدريب والزيارات الرسمية.
منذ تأسيسها قبل مئة عام أخذت هيلتون العالمية على عاتقها خدمة مجتمعها المحلي حيث تطالب موظفيها وتمكنهم من تكريس وقتهم لخلق التغيير في مجتمعاتهم المحلية لذا تعتبر جهود مركز الملك الحسين بن طلال للمؤتمرات بإدارة هيلتون جزءأً من إحتفالات هيلتون العالمية السنوية لمساعدة المجتمع الذي يعملون به ويعيشون فيه.

وفي هذه المناسبة قال المدير العام لمركز الملك الحسين بن طلال للمؤتمرات بإدارة هيلتون وفندق ومنتجع هيلتون البحر الميت إلياس ج. مكرزل:”لقد قررنا هذا العام بالتعاون مع منتجع سمارة البحر الميت أن نحتفل بالشهر العالمي للخدمة مع قرى الأطفال SOS وإعادة تأهيل قاعة نشاطات وقاعة إجتماعات بعدما قام فريقنا بالتعاون مع إدارة قرى الأطفال بتقييم الإحتياجات، حيث ستشكل القاعة كملتقىً للأطفال والأمهات ومكاناً يقضون به أوقاتهم مستمتعين بالقيام بالنشاطات المختلفة وممارسة الرياضة والألعاب والقراءة ومشاهدة الأفلام التربوية والتعليمية والترفيهية الجماعية الهادفة.
إننالا نهدف من خلال هذا النشاط لبناء غرفة فقط، إنما تشجيع المشاعرالإيجابية وتحفيز النشاطات التعليمية.”

لقد عمل مركز الملك الحسين بن طلال للمؤتمرات بإدارة هيلتون ومنتجع سمارة مع قرى الأطفال على مدار شهر قاموا خلالها بالتحضير لعدة نشاطات من شأنها إضافة خدمة نوعية للأطفال والأمهات،وعليه فقد قام الفريق بالتطوع لعمل غرفة نشاطات وتجميل مدخلها والحديقة المجاورة لها بالإضافة إلى تحديث غرفة الاجتماعات ودعوة سائقي الرالي الأردنيين حسام السالم ونانسي المجالي، الذين قضوا بعض الوقت مع الأطفال وعرفوهم عن تجاربهم في سباقات السيارات التي شاركوا بها.

كما قالت المديرة الوطنية لقرى الأطفال SOS الأردنية منى حمدان وبإسم الجمعية : “نحن فخورون بشراكتنا مع مركز الملك الحسين بن طلال للمؤتمرات بإدارة هيلتون ومنتجع سمارة في هذا المشروع، حيث قدم الفريق وقته وجهده لتجهيز قاعة الاجتماعات هذه على أكمل وجه، وبنوا من خلال الأيام التي قضوها هنا علاقات مميزة مع فريق العمل وأطفال القرية، وذلك كان له التأثير الأهم على الأطفال ،لذا نحن نشكرهم ونتطلع للمزيد من النشاطات التي بإمكاننا القيام بها معاً.”

ومن الجدير ذكره، أن الشهر العالمي للخدمة هو مبادرة سنويّة تطوعيّة يشارك بها موظفو مكاتب وفنادق هيلتون حول العالم، بهدف تقوية روابط الشركة مع المجتمعات المحليّة وتعزيزالعلاقات بين الموظفين. ويتم خلال هذا الشهر تحفيز فريق العمل لمشاركة قصصهم الخاصّة في الخدمة والضيافة.حيث يقدم الموظفون وقتهم لدعم العديد من المشاريع التي تحافظ على الموارد الطبيعية وتدريب الشباب وجمع الطعام الزائد وتوزيعه الى الأقل حظاً بالإضافة الى مساعدة المجتمعات المحلية التي تعرضت لكوارث طبيعية.

هذا وقد تمكن موظفو هيلتون العالمية منذ تأسيس هذه المبادرة في عام 2012 من تنفيذ اكثر من 6,700 مشروعاً في العالم والمساهمة بأكثر من 300,000 ساعة تطوعية حيث شارك هيلتون العام الماضي خلال اسبوع بأكثر من 3,500 مشروع في 86 دولة مسجلاً ما يزيد عن150,000 ساعة تطوعيةويهدف في هذه السنة أن يزيد عدد المشاريع إلى 3,750 مشروعاً حول العالم.

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى