الرئيسيةدولي

نمو في هجمات تعدين العملات الإلكترونية مع ارتفاع قيمتها

شارك هذا الموضوع:

هاشتاق عربي

من نهاية العام الماضي، شهدت العملات الإلكترونية حركة غير معتادة مع زيادة نشاطها والإقبال عليها، حيث وصلت عملة “بيتكوين” إلى القيمة السوقية البالغة تريليون دولار مع ارتفاعها إلى مستوى قياسي نهاية الأسبوع الماضي، حيث قفزت العملة المشفرة، الأكثر شهرة في العالم، إلى أعلى مستوى لها على الإطلاق بما لا يقل عن 56 ألف دولار، محققة مكاسب أسبوعية 14 في المائة.
وأسهم هذا النمو في ارتفاع عدد هجمات الحرمان من الخدمة الموزعة خلال الربع الأخير من عام 2020 حيث سجل ارتفاعا طفيفا مقارنة بالفترة نفسها من عام 2019، لكنها مع ذلك شهدت انخفاضا 31 في المائة مقارنة بالربع الثالث من 2020، ويمكن ربط هذا الانخفاض بالاهتمام المتزايد بتعدين العملات الرقمية.
فعندما بدأ الأفراد في قضاء مزيد من الوقت على الإنترنت خلال عام 2020، أدى ذلك إلى ارتفاع في هجمات DDoS، وفي الربع الرابع، استمرت الهجمات على المؤسسات التعليمية، وتعرضت عدة كليات في ماساتشوستس وجامعة لورنتيان في كندا لمثل هذه الهجمات، التي عانت من جرائها كذلك بعض خدمات الألعاب عبر الإنترنت.
وشهد الربع الرابع من 2020 ارتفاعا 10 في المائة فقط في هجمات DDoS مقارنة بالفترة نفسها من 2019، لكن عدد الهجمات انخفض في الربع الرابع من 2020، 31 في المائة مقارنة بالربع الثالث الذي سبقه في العام نفسه، وهو الربع الذي شهد بدوره انخفاضا عن الربع الثاني.
ورجح الخبراء أن يكون هذا الانخفاض عائدا إلى ارتفاع أسعار العملات الرقمية، ما دفع مجرمي الإنترنت إلى “إعادة تشكيل” بعض الشبكات الروبوتية لتمكين خوادم القيادة والسيطرة، التي تستخدم عادة في هجمات DDoS، من إعادة توظيف القوة الحاسوبية للأجهزة المصابة لاستخدامها في تعدين العملات الرقمية بدلا من شن هجمات DDoS.
وتؤكد إحصائيات شبكة كاسبرسكي الأمنية KSN هذا التوجه، فخلال عام 2019، وفي بداية عام 2020، انخفض عدد الأدوات التخريبية الخاصة بتعدين العملات الرقمية، لكن بدءا من آب (أغسطس) 2020، تغير هذا التوجه، لتزداد أدوات التعدين زيادة طفيفة لتصل إلى ارتفاع مستقر في الربع الرابع.
لكن مشهد هجمات DDoS يتأثر حاليا بتوجهين متعارضين، حيث أشارت Kaspersky إلى استمرار الأفراد في الاعتماد كثيرا على استقرار الموارد المتاحة عبر الإنترنت، ما قد يجعل هجمات DDoS خيارا شائعا للمجرمين، في حين أن ارتفاع أسعار العملات الرقمية في المقابل قد يدفع أولئك المجرمين إلى التفكير بعيدا عن تلك الهجمات، والعمل بدلا منها على إصابة بعض الأجهزة بأدوات التعدين سعيا وراء الربح، ونتيجة لذلك، فإن العدد الإجمالي لهجمات DDoS خلال الربع الرابع نفسه ظل مستقرا تماما مع توقعات بأن هذا التوجه سيستمر في عام 2021.
المصدر
الاقتصادية

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى