الرئيسيةدوليمقالات

عوائد السندات الأمريكية لأجل 10 سنوات

شارك هذا الموضوع:

هاشتاق عربي – مهند عريقات 

ترتفع عوائد السندات الأمريكية لأعلى مستوياتها منذ شهر 3 عام 2020 أي الأعلى منذ حوالي عام وتقترب من مستويات مقاومة مهمة عند 1.4% والتي كانت تشكل في السنوات السابقة مستويات دعم مهمة وكما يظهر من خلال الشارت المرفق خلال أعوام 2012 ، 2016 وكذلك عام 2019 وبالتالي يتوقع أن تشكل تجربة و إختبار حقيقي للعائد.

ومن المعلوم أن العلاقة بين السندات مع كل من الذهب والأسهم تعتبر علاقة عكسية، حيث يبدأ مستثمرو السندات في الاعتقاد بأن البنوك المركزية ستقلل من مشترياتها من الأصول ولكن مع الأخذ بعين الإعتبار العوامل الإستثنائية والغير مسبوقة للإقتصاد العالمي على الجانب الآخر، وهنا سنركز على إن ارتفاع عوائد السندات جاء في وقت يواصل فيه المستثمرون مراقبة التقدم في حزمة التحفيز التي اقترحها الرئيس جو بايدن بقيمة 1.9 تريليون دولار في الكونجرس، بالإضافة إلى توزيع لقاح فيروس كورونا في الولايات المتحدة، كل هذه العوامل تدخل في تسعير في سوق الأسهم.

عوائد السندات الأميركية
عوائد السندات الأميركية

وعلى جانب السياسة النقدية، أشارت محضر الاجتماع الأخير لمجلس الاحتياطي الفيدرالي إلى أن البنك المركزي سيحافظ على برنامج شراء الأصول القوي وسياسات أسعار الفائدة المنخفضة لدعم الاقتصاد الذي يخرج من الوباء وبالتالي، فليس من المستغرب أن ترى بالفعل عوائد أعلى في سندات الخزانة، وبنفس الوقت ترى بالفعل ارتفاع الطلب على الأصول الخطرة، إنه وضع عصبي دائمًا للمستثمرين عندما تستمر الأسواق في تحقيق ارتفاعات جديدة.

ومن حيث حركة الأسعار، يتم تداول العقود الآجلة للذهب على انخفاض واضح هذا الأسبوع، تحت ضغط ارتفاع عوائد سندات الخزانة الأمريكية، وانتعاش الدولار الأمريكي مقابل سلة من العملات في تعاملات بداية هذا الأسبوع، ليصل سعر الأونصة بتداولات أمس الخميس عند 1760 وهو يعتبر أقل مستوى منذ شهر 7 / 2020 وهي تعتبر مستويات دعم فنية مهمة لترحكات الأسعار.

وعن البيانات الإقتصادية فقد ارتفعت مبيعات التجزئة في يناير بأكبر وتيرة في سبعة أشهر، متجاوزة التوقعات بسهولة حيث أدت الحوافز الحكومية إلى زيادة الإنفاق الاستهلاكي في بداية العام.

عوائد السندات الأميركية
عوائد السندات الأميركية

وعن تطورات كورونا فقد كانت مشجعة حيث تراجعت حالات الإصابة الجديدة بـ COVID-19 وتحسنت أرقام الاستشفاء والوفيات في الأسابيع الأخيرة، وبلغ متوسط ​​عدد الحالات الجديدة يوميًا 77665 حالة خلال الأسبوع الماضي، بانخفاض قدره 43% عن متوسط ​​الأسبوعين السابقين، وأظهر تحليل أجرته وكالة بلومبرج يوم الخميس أن إمدادات اللقاح الأمريكية تستعد للتضاعف من المعدل الحالي البالغ 10 ملايين إلى 15 مليون جرعة أسبوعيًا خلال الأسابيع القليلة المقبلة، مما يسمح بإعطاء المزيد من اللقاحات في المدى القريب.

الخلاصة

في كل مرة يكون هناك خطوة إلى الوراء للأصول عالية المخاطر يقابلها خطوتين للأمام، مما يعني أن اتجاهات السوق مازالت لصالح الإيجابية رغم ارتفاع عوائد السندات، وقد نرى توقفاً مؤقتاً يرافقها تراجعاً قصيراً، ولكن يعود السوق ويتحرك خطوة للأعلى مرة أخرى.

* الآراء الموجودة بهذا التحليل غير ملزمة ولا تعتبر توصيات بالبيع آو الشراء

مهند عريقات

مهند عريقات، محلل أسواق مالية

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى