الرئيسيةشبكات اجتماعية

خبراء الخصوصية: هذه هي مشكلات Clubhouse

شارك هذا الموضوع:

هاشتاق عربي

أثار الانتشار السريع لتطبيق التواصل الاجتماعي الجديد “كلوب هاوس”، مخاوف المستخدمين بشأن الطريقة التي يستخدم فيها البيانات الشخصية للمشتركين فيه.

وبحسب صحيفة “الإندبندنت” البريطانية، فإن عملية الاشتراك في “كلوب هاوس” المتمثلة عبر دعوة مستخدم آخر تظهر إشكالية تتعلق بخصوصية البيانات في هذا التطبيق الجديد.

ويحتاج المستخدم لدعوة من قبل شخص آخر حتى يتمكن من التسجيل في التطبيق الجديد، إذ يحق لكل شخص تقديم 5 دعوات للأشخاص الآخرين تزداد كلما ازداد نشاطه في التطبيق.

وبهذه الدعوة ظهرت احتمالية وجود إشكالية في الخصوصية تتمثل في إمكانية أي شخص آخر موجود فعليا في التطبيق، معرفة الشخص الذي قدم لك الدعوة، حيث يظهر ذلك في ملفك الشخصي.

الإشكالية الأخرى المتعلقة بخصوصية البيانات في عملية الانضمام للتطبيق نفسه، بحيث يطلب “كلوب هاوس” الوصول لجهات الاتصال، أي أرقام الهاتف والإيميلات، إلى غيرها من المعلومات المسجلة في قائمة المعارف، الخاصة بالشخص الجديد، حتى يتمكن الشخص من دعوة الآخرين للاشتراك في التطبيق.

ولا يتصرف “كلوب هاوس” بالضرورة بخلاف التطبيقات الأخرى بالطريقة التي يجمع بها معلومات المستخدم وأرقام الهواتف الخاصة به عند التسجيل، لكن المستخدمين ربما لا يعرفون ذلك بالضرورة، علاوة على الطرق التي يمكن بها التحكم في إعدادات الخصوصية هذه محدودة وليست واضحة على الفور.

وحتى إذا رفض المستخدم منح التطبيق حق الوصول إلى قائمة أرقام الهاتف، فسيظل المستخدم يرى هذه القوائم والتوصيات واقتراحات إضافة زملائه وأصدقائه، لأن أرقامهم ربما تم تحميلها بواسطة شخص آخر انضم إلى التطبيق ومنحه حق الوصول إلى جهات الاتصال الخاصة به والذي يشمل رقم المستخدم الأول، وهكذا.

وارتفعت شعبية تطبيق “كلوب هاوس” في الأسابيع القليلة الماضية بعد حصوله على كمية هائلة من المشتركين الجدد، حيث يعود الفضل إلى مستخدمين يملكون شهرة كبيرة مثل الملياردير إيلون ماسك الذي يصنف كأغنى رجل في العالم، إضافة إلى مالك موقع فيسبوك الشهير مارك زوكربيرغ.

ويحتوي التطبيق الجديد على غرف للمحادثات الصوتية، بحيث يمكن لأي مشترك الدخول في الغرف العامة والمشاركة فيها أو حتى الاستماع للنقاشات الموجودة فيها.

وكلما زادت المعلومات التي يقدمها المستخدم للتطبيق حول اهتماماته، كلما زاد عدد غرف المحادثات والأفراد الذين يوصي التطبيق بمتابعتهم أو الانضمام إليهم.

“كلوب هاوس” الذي أطلق للمرة الأولى خلال أبريل من العام المنصرم، متوفر فقط عبر الأجهزة التي تعمل على نظام “آي أو إس”، في حين لا يمكن للتطبيق العمل على نظام آندرويد حتى الآن.

وفقا لموقع “الإيكونومست”، فإنه بحلول يناير الماضي، حظي التطبيق الجديد بأكثر من مليوني مستخدم، في حين بلغت قيمته السوقية مليار دولار في 21 يناير الماضي.

المصدر
الحرة

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى