الرئيسيةدولي

مدراء صناديق الاستثمار يربحون المليارات في عام كورونا

شارك هذا الموضوع:

هاشتاق عربي

قد يعتبر عام 2020 من الأعوام الأسوأ في التاريخ، حيث توفي ما يقرب من مليوني شخص بسبب كورونا وفقد عشرات الملايين وظائفهم وواجه عدد لا يحصى اضطرابات غير مسبوقة في حياتهم اليومية.

ومع ذلك فقد كان عاما “مربحا للغاية” بالنسبة لعدد قليل من المديرين التنفيذيين الماليين، وحقق 15 مديرا لأكبر صناديق التحوط في العالم 23.2 مليار دولار من الأرباح العام الماضي، وفقا لما نشرته صحيفة “الغارديان” البريطانية.

وجاء “تشيس كولمان الثالث” وهو مؤسس صندوق “تايغر جلوبال مانجمنت” في المرتبة الأولى وحقق  3 مليارات دولار من “رسوم إدارة الأداء”، ومكاسب من استثماره الشخصي في الصندوق، وفقا لتحليل بلومبرغ للإيداعات التنظيمية.

وكان الدخل الشخصي لكولمان العام الماضي أكثر من الناتج المحلي الإجمالي لعشرات البلدان بما في ذلك غامبيا وبوتان وإريتريا، وفقا لصندوق النقد الدولي.

ويعتقد أنه أكبر دخل يجنيه أي شخص خلال عام واحد منذ أن جنى مدير صندوق تحوط آخر، وهو جون بولسون، 5 مليارات دولار عام 2010، مراهنا على تعافي الاقتصاد بعد الأزمة المالية.

ويضيف كولمان 3 مليارات دولار إلى الثروة البالغة 4.5 مليار دولار التي جمعها بالفعل، وفقا لتقديرات مجلة فوربس، التي جعلته يحتل المرتبة 458 في قائمة أغنى شخص في العالم.

وجنى كولمان وصندوق “تايغر جلوبال مانجمنت” الخاص به الكثير من الأموال من الاستثمار بكثافة في أسهم التكنولوجيا بما في ذلك “بيي بال” و”ألفابت” وشركة دراجات اللياقة البدنية “بيلوتون” وبرامج الفيديو “زووم” و”سلاك” وفيسبوك.

ووصفت “مجلة نيويرك” كولمان البالغ من العمر 45 عاما بأنه “يتمتع بميزة فريدة”، وهو من نسل بيتر ستويفيستانت، آخر حاكم هولندي لنيويورك والشخص الذي أمر ببناء “الجدار” الذي سميت “وول ستريت” باسمه. والاسم الموجود في شهادة ميلاده هو تشارلز بايسون كولمان الثالث.

وبدأ كولمان عمله في صناديق التحوط في سن 24 عندما منحه جوليان روبرتسون، مؤسس “تايغر مانيجمنت” 25 مليون دولار لتأسيس تايغر جلوبال، وجذب كولمان انتباه روبرتسون لأنه كان صديقا لسبنسر نجل روبرتسون.

وجميع مديري صناديق التحوط الـ 15 المدرجين في قائمة الأجور المرتفعة لعام 2020 هم من الرجال، وحل في المرتبة الثانية لأعلى المداخيل جيم سيمونز مؤسس Renaissance Technologies، وحقق 2.6 مليار دولار. والثالث كان “إسرائيل إنكلاندر” مؤسس “ميلينيوم مانجمنت”.

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى