الرئيسيةدولي

ماستر كارد تدخل على خط العملات المشفرة

شارك هذا الموضوع:

هاشتاق عربي

قالت شركة “ماستركارد”، أخيرا، إنها تخطط لتقديم الدعم لبعض العملات المشفرة في شبكتها هذا العام، لتنضم إلى عدد من الشركات الكبيرة التي تعهدت بتقديم ذات النوع من الدعم.

وجاء إعلان الشركة العملاقة في مجال البطاقات الائتمانية بعد أيام من كشف شركة “تسلا” المملوكة لرجل الأعمال، إيلون ماسك، عن شراء 1.5 مليار من عملة بتكوين، وأنها ستقبلها كطريقة للدفع قريبا.

وقامت شركات مختلفة بدعم العملات المشفرة مؤخرا، بما يشمل شركة “بلاك روك” لإدارة الأصول، وشركات متخصصة بالدفع من خلال الإنترنت، مثل “باي بال” و”سكوير”.

وتطرح ماستركارد، فعلا، بطاقات مخصصة لعملائها تتيح لهم التعامل باستخدام عملاتهم المشفرة، رغم عدم مرورها بشبكتها.

“القيام بهذا العام سيخلق فرصا أكثر بكثير للمتسوقين والتجار، وذلك بالسماح لهم بالتعامل بطريقة جديدة تماما للدفع”، قالت ماستركارد.

وأضافت الشركة أن “هذا التغيير قد يجعل التجار منفتحين على عملاء جدد يتدفقون بالفعل على الأصول الرقمية”.

ولفتت ماستركارد إلى أنها لن تقدم الدعم لجميع العملات الرقمية على شبكتها، مضيفة أن الكثير من مئات الأصول الرقمية المتداولة لا تزال بحاجة إلى إحكام إجراءات الامتثال الخاصة بها.

ومنذ ظهورها، شقت عملات رقمية عدة طريقها بصعوبة نحو كسب ثقة المستثمرين الرئيسيين والعامة، نظرا لآلية تداولها غير الاعتيادية وإمكانية استخدامها في عمليات غسل الأموال.

المصدر
رويترز

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى