الرئيسيةدولي

لماذا لا يمكن استخدام بيتكوين في التعاملات اليومية؟

شارك هذا الموضوع:

هاشتاق عربي

أعلن إيلون ماسك، المدير التنفيذي لشركة تسلا، والمدافع منذ فترة طويلة عن عملة البيتكوين، عن فتح الباب تدريجيا لبيع سيارات الشركة بالعملات الرقمية، كما أدى إعلانه أنه سيزود خزينة شركته بنحو 1.5 مليار دولار من العملة المشفرة، إلى ارتفاع سعر البيتكوين بنسبة 25 ٪ فقد بلغ نحو 48226 دولارًا يوم الثلاثاء.

وبالنسبة للمضاربين على ارتفاع عملة البيتكوين، كان هذا الإعلان هو أحدث علامة على التحقق من صحة العملة الرقمية المزدهرة، وفقا لصحيفة وول ستريت جورنال.

وعلى الرغم من تحقيق نجاحات مع المستثمرين، إلا أن عملات البيتكوين كانت بطيئة في الظهور كشكل من أشكال الدفع. فمنذ تم إنشاؤه في عام 2008 لتكون نسخة إلكترونية من النقد، مما يسمح لشخصين في أي مكان في العالم بتبادل القيمة رقميًا كما لو كانا يتبادلان النقود فعليا، لكن لم يتم العمل بها فعليا بهذه الطريقة، بسبب تكلفة استخدام البيتكوين وتقلباته، ومن غير المرجح أن يتغير ذلك بقبول تسلا للعملة.

كما أنه بالنسبة للمستخدمين الذين قد يرغبون في شراء شيء رخيص الثمن، على سبيل المثال فنجان قهوة بقيمة 4 دولارات في ستاربكس، فإن البيتكوين هو خيار دفع غير جذاب بسبب الرسوم المرتبطة به، حيث يبلغ متوسط رسوم المعاملات حاليًا حوالي 5.40 دولارا، ويصل إلى 11 دولارا.

لكن بالنسبة لمشتريات الرفاهية، المكان الذي وجدت فيه عملة البيتكوين مكانها المناسب، من غير المحتمل أن تكون المخاوف بشأن مثل هذه الرسوم مشكلة بالنسبة للمستخدمين.

ومن بين العوائق الأخرى التي تواجهها عملة البيتكوين في أن تصبح أكثر انتشارًا هي التقلبات الكامنة فيها. وعلى الرغم من الارتفاع الأخير في قيمتها، فقد تضاعفت قيمة البيتكوين أربع مرات تقريبًا منذ سبتمبر، إلا أنها لا تزال تتأرجح بشكل كبير، حيث يمكن أن ترتفع أو تنخفض بنسبة 20 ٪ في يوم واحد وفي بعض الأحيان دون سبب واضح.

ويقترح مراقبون أن تسلا ستستخدم على الأرجح معالجًا تابعًا لجهة خارجية للتخفيف من مخاطر تقلب الأسعار في الفترة بين الأطراف التي اتفقت على صفقة وأموال البنك.

كما أن الضرائب عقبة أخرى، نظرًا لأن دائرة الإيرادات الداخلية تصنف البيتكوين على أنها ملكية وليست عملة، فإن المستخدمين الذين يبيعون البيتكوين، وبغض النظر عن السبب، يخضعون لضرائب أرباح رأس المال على تلك المعاملة.

المصدر
الحرة

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى