اتصالاتاقتصاد

شويكة: اعفاء ارباح خدمات الصادرات التكنولوجية من الضريبة مستمرا

شارك هذا الموضوع:

هاشتاق عربي – رصد- محمد الفناطسة
اكدت وزيرة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات مجد شويكة ان العمل باعفاء ارباح خدمات الصادرات التكنولوجية من الضريبة مستمرا كاحدى المزايا والاعفاءات المقدمة لقطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات نافية ما يتم تداوله عن توقفه مع نهاية العام الجاري.
وقالت شويكة خلال استضافتها في حلقة برنامج مال واعمال الذي يقدمه الاعلامي فايق حجازين عبر شاشة التلفزين الاردني ان القرارات الحكومية الممنوحة مؤخرا لقطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات ستجعل الاردن مركزا اقليميا لصناعة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات نظرا لتوفر البنى التحتية والكفاءات العلمية والعملية اضافة للتشريعات الحديثة المواكبة للتطور.
واضافت شويكة ، عندما يتم الحديث عن جعل الاردن مركزا اقليميا لصناعة تكنولوجيا المعلومات فيجب ان يتم الاهتمام بثقافة ريادة الاعمال والاهتمام بالرياديين وتحفيز ثقافة الابتكار للوصول الى منتجات برمجية انطلاقا من الاردن.
وبينت شويكة ان شمول قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات بقانون الاستثمار الذي يعد اولى الخطوات للنهوض مجددا بالقطاع سينعكس ايجابا عليه من خلال الاستفادة من الاعفاءات والمنح والمزايا التي يقدمها القانون.
ويعد اعفاء السع والخدمات الخاصة بقطاع تكنولوجيا المعلومات من الرسوم الجمركية والضرائب اضافة الى الغاء حد الاستثمار الاجنبي الذي كان يبلغ في الماضي نحو 50 الف دينار من ابرز ما تمتع به القطاع بعد شموله بقانون الاستثمار.
وفي ردها على مطالبات القطاع الخاص بتطوير البنى التحتية للقطاع قالت شويكة ،ان منح 3 مشغلين لخدمات الانترنت رخص الجيل الرابع اضافة الى الشروع بتنفيذ مشروع الالياف الضوئية تعد خطوات مهمة لتطوير البنى التحتية للقطاع نظرا لتوجه الاردن للتحول الالكتروني القائم على العدالة الرقمية بحيث تتوفر خدمات الانترنت لجميع السكان واضافتها الى المقومات الاساسية كالكهرباء والماء.
واشارت شويكة الى ان مشروع الالياف الضوئية الذي سيغطي جميع انحاء المملكة سينتهي خلال عام 2017 و بدأ بتنفيذ اولى مراحله في الجنوب واقرت الحكومة مرحلته الثانية ورصدت لها مخصصاتها حيث ستشمل محافظات الشمال اضافة الى المرحلة الثالثة التي ستكون في محافظات الوسط والتي يمولها الصندوق السعودي للتنمية جزء من مخصصات المنحة الخليجية للاردن.
كما اشارت شويكة الى ان اقرار قانوني المعاملات الالكترونية والجرائم الالكترونية تعد خطوة في الاتجاه الصحيح لتطوير البنى التحتية لقطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات مبينة ان قانون المعاملات الالكترونية كان له الاثر الايجابي في العديد من المعاملات الالكترونية التي تحتاج الى حماية لها كالتوقيع الالكتروني والدفع الالكتروني.
كما كشفت شويكة عن قرب اقرار قانون جديد يسمى بقانون حماية البيانات الشخصية ليكون مكملا للقوانين المقرة مؤخرا لتطوير البنى التحتية لقطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات.
من جانبه قال ممثل المبادرة الملكية لقطاع تكنولوجيا المعلومات المهندس كريم قعوار ان مبادرة ريتش وجدت منذ بدايتها فجوة في تمويل رأس المال المغامر لتأسيس الشركات الصغيرة والمتوسطة الامر الذي ادى الى انشاء صندوق تمويلي لدعم المشاريع الجديدة من خلال اواسيس 500.
وبين قعوار ان عدد المشاريع المدعومة من اواسيس500 بلغ 109 مشاريع فشل منها عدد بسيط جدا في حين جلبت المشاريع الاخرى استثمارات وطنية وعالمية.
واشار قعوار الى صندوق الملك عبدالله الثاني للتنمية سينشأ صندوق جديد لدعم مشاريع قطاع تكنولوجيا المعلومات في القريب العاجل.
في حين ثمن رئيس مجلس انتاج الدكتور بشار حوامدة شمول قطاع تكنولوجيا المعلومات بقانون الاستثمار معتبرا ان هذه الخطوة تعتبر تجسيدا للشراكة بين القطاعين العام والخاص.
وبين الحوامدة ان انتاج ستعمل على التوسع في المحافظات من خلال التشاركية مع الغرف التجارية وذلك بهدف تقديم المشورة وارشاد المستثمرين الجدد.

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى