تكنولوجيا

الشركات العالمية وهاجس الأمن الإلكتروني

شارك هذا الموضوع:

هاشتاق عربي
تستعد الشركات في جميع أنحاء العالم للقيام بسلسلة كبيرة من الإجراءات فيما يتعلق بالأمن الإلكتروني، ففي الوقت الذي تتنافس الحكومات في فرض قواعد تجبر الشركات على بناء دفاعات حماية أقوى ضد اختراقات إلكترونية كارثية.
ومن المتوقع أن تفرض الدول الأوروبية إجراءات قاسية، قبيل فرض أنظمة حماءية بحلول نهاية العام قد تفرض غرامات بملايين الجنيهات على الشركات التي تعاني من اختراقات لبياناتها.

يأتي هذا في أعقاب هجمات إلكترونية على عدة شركات عملاقة، كان آخرها الهجوم على شركة الاتصالات توك توك البريطانية الأسبوع الماضي. حيث قالت مجموعة الاتصالات البريطانية إن الشركة تركت بيانات نحو 1.2 مليون من عملائها عرضة للاختراق مما أدى إلى إلحاق الضرر والأذى بسمعتها.

كما شهدت الولايات المتحدة هجمات إلكترونية على نطاق أوسع من ذلك بكثير، بدءا من الهجوم على مجموعة Target ثاني أكبر شركة للتجزئة في أميركا في عام 2013، عندما فقدت ما يصل إلى 70 مليون سجلا لعملائها، إضافة إلى ذلك الهجوم المدمر على سوني بيكتشرز العام الماضي.

وتجبر حوادث القرصنة “رفيعة المستوى” دول العالم على النظر في لوائح وتعليمات أكثر صرامة. ففي بروكسل ، يجتمع مفاوضون من البرلمان الأوروبي ومندوبون من 28 دولة عضو بالإضافة إلى المفوضية الأوروبية لصياغة اتفاق من شأنه إرساء قواعد جديدة لحماية البيانات بحلول كانون الاول المقبل.
المصدر: سكاي نيوز عربية

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى