الرئيسيةتكنولوجيا

سوار إلكتروني يخبر مديرك بحالتك النفسية أثناء العمل

شارك هذا الموضوع:

هاشتاق عربي – يضغط مستخدم السوار على الزر الأصفر إذا كان يشعر بالسعادة وعلى الزر الأزرق إذا كان حزيناً، للوهلة الأولى قد تظن خطأ أن سوار السيليكون هذا هو سوار مخصص لتتبع معدل ضربات القلب أثناء ممارسة الرياضة.

غير أن هذه التقنية المصممة للارتداء في المعصم وتسمى “مودبيم” لا تتابع صحتك الجسدية، بل تسمح لصاحب العمل بتتبع حالتك النفسية.

ويحتوي الجهاز الذي يتصل بتطبيق هاتف محمول وموقع إلكتروني على زرين، أحدهما أصفر والآخر أزرق، وتقوم فكرته على أن تضغط على الزر الأصفر إذا كنت تشعر بالسعادة وعلى الأزرق إذا كنت حزينا، وفق (بي بي سي).

وتستهدف الفكرة الشركات التي ترغب في متابعة الحالة النفسية لموظفيها الذين يعملون من المنزل ويتم تشجيع الموظفين على وضع السوار (ويمكنهم أن يرفضوا ذلك) والضغط على الزر الذي يعبر عن حالتهم النفسية على مدى أيام عمل الأسبوع.

ويمكن للمديرين عندئذ الاطلاع على قائمة البيانات على الإنترنت للوقوف على الحالة النفسية للموظفين ومدى قدرتهم على التكيف وفي ظل عدم قدرة المدراء على التواصل مع فرق عملهم بصورة مباشرة وجها لوجه، تأمل “مودبيم” في أن تسد هذه الفجوة.

وتقول كريستينا كولمر ماك هيو الشريكة المؤسسة لمودبيم “تحاول الشركات البقاء على اتصال مع موظفيها. ويمكنهم هنا أن يسألوا 500 شخص: هل أنتم بحالة جيدة؟ دون أن يضطروا للاتصال بهم هاتفيا”.

وكانت كولمر ماك هيو قد توصلت إلى فكرة المنتج في الأساس بعد أن اكتشفت أن ابنتها تواجه صعوبات في المدرسة، وأرادت أن تجد طريقة تمكن ابنتها من إخبارها بما تشعر به،وطُرح السوار تجارياً عام 2016.

وتقول كولمر ماك هيو، إن العديد من الموظفين رحبوا بالفعل بالقيام بذلك، “ابتعدنا عن فكرة البيانات المجهولة إلى البيانات المحددة بعدما خلُصت التجارب إلى أن الناس يريدون الكشف عن هوياتهم”.

ولطالما كانت الصحة العقلية مصدراً للقلق في أماكن العمل، إذ تشير تقديرات منظمة الصحة العالمية إلى أن الاكتئاب والقلق كلفا الاقتصاد العالمي تريليون دولار سنوياً قبل بدء تفشي فيروس(كورونا) بسبب الانتاجية المفقودة.

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى