الرئيسيةتكنولوجيا

2020 عام القرصنة والفضائح التقنية

شارك هذا الموضوع:

هاشتاق عربي

كان عام 2020 مليئا بالأزمات والمشاكل سواء الصحية أو الاقتصادية بفعل فيروس كورونا المستجد، ولم يكن قطاع التكنولوجيا في معزل، حيث شهد عددا من الفضائح والمشاكل.

تقرير لمجلة “بيزنس إنسايدر” الأميركية، سلط الضوء على 22 فضيحة في قطاع التكنولوجيا حدثت في عام 2020، وهذه أبرزها.

اختراق هاتف جيف بيزوس

كشفت تقارير صحافية في يناير 2020، عن تعرض هاتف رجل الأعمال الأميركي، جيف بيزوس، للاختراق، فيما عثرت التحقيقات على تورط مسؤولين عرب في العملية.

مشاركة مقاطع إباحية وعنصرية على زووم

مع إغلاق العديد من الشركات بفعل فيروس كورونا، وبدء عمل الموظفين من منازلهم عبر تطبيق “زووم” لمكالمات الفيديو الجماعية، بدأ أشخاص في استخدام التطبيق بشكل سيئ.

وتنوعت وسائل الإزعاج على زووم، فقبل التحديثات كان بمقدور أي شخص الدخول إلى الاجتماع، ما سمح لبعض الأشخاص إلى الدخول وإزعاج الحاضرين من خلال نشر مقاطع إباحية، أو نشر تعليقات عنصرية أو تمييزية ضد المثليين.

إيلون ماسك

مع فرض إجراءات الحجر الصحي العام في أبريل الماضي، وغلق المصانع والشركات، أبدى رجال أعمال انزعاجهم من هذه الإجراءات الاحترازية، وكان من بينهم، رجل الأعمال الأميركي، إيلون ماسك.

وفي معرض تعليقاته على الأزمة، وصف ماسك التوجيهات الحكومية بإبقاء الناس في منازلهم، بأنه “سجن” ومخالف للحقوق الدستورية”.

وقد دخل ماسك في خلاف مع سلطات كاليفورنيا التي رفضت في بادئ الأمر إعادة مصنع تسلا للسيارات الكهربائية الخاص بماسك، مما دفع رجل الأعمال إلى التهديد بمغادرة الولاية والذهاب إلى مكان آخر.

بيل غيتس ومؤامرات كورونا

اقترن اسم رجل الأعمال الأميركي، بيل غيتس، بفيروس كورونا لفترة، حيث اتهمه البعض بالوقوف خلف انتشار المرض، بعد أن حذر في عام 2015، من احتمالية ظهور وباء وشيك مستقبلا.

خرج غيتس أكثر من مرة في وسائل إعلام مختلفة، وأكد أنه ليس له علاقة بتلك النظريات التآمرية، وأنه كرس أموالا في تطوير لقاح فيروس كورونا المستجد، على عكس ما يدعيه البعض.

اختراقات ضخمة في تويتر

تعرضت حسابات لشخصيات مؤثرة في قطاع التكنولوجيا وقادة عالميين إلى حملة اختراق هائلة على تويتر في يوليو الماضي.

وكان من بين هؤلاء، ماسك، وغيتس، وبيزوس، بجانب 100 حساب آخر موثقة، وذلك ضمن حملة احتيال واسعة النطاق كانت واجهتها عملية البيتكوين الرقمية، واستمرت لساعات.

وتبين أن من أطلق الحملة هو مراهق يعيش في ولاية فلوريدا الأميركية، وقد تم إدانته، وقد يحكم بنحو 200 سنة في السجن.

سحب إعلانات من فيسبوك

قررت عدة شركات سحب إعلاناتها من على منصة فيسبوك، بعد مقتل المواطن الأميركي جورج فلويد، على يد ضابط شرطة، وذلك بعد تغريدة للرئيس الأميركي المنتهية ولايته، دونالد ترامب.

وفي وقت اتخذت منصة تويتر موقفا ضد التغريدة التي وصفتها الشركات بالمحرضة ضد المحتجين على قتل فلويد، فإن فيسبوك لم يحرك ساكنا، مما دفع شركات مثل كوكاكولا وفيريزون، وفورد، بسحب إعلاناتهم من فيسبوك، متسببة في خسارة قدرها 60 مليار دولار في سوق أسهم فيسبوك خلال يومين.

تويتر يحجب تغريدة “نيويورك تايمز” حول هانتر بايدن

حجب تويتر تغريدة في أكتوبر الماضي، تضمنت قصة صحافية نشرتها صحيفة “نيويورك تايمز” الأميركية، عن هانتر بايدن، ابن الرئيس الأميركي الديمقراطي المنتخب جو بايدن، اعتمدت في معلوماتها على رسائل مسربة من لابتوب هانتر بايدن.

وبسبب سياسات تويتر التي تمنع نشر مواد مقرصنة، فإنه تم حظر التغريدة مما تسبب في موجة غضب بين الجمهوريين.

أعطال لعبة “سايبربانك 2077”

رغم قضاء صناع لعبة “سايبر بانك 2077” سنوات، عاكفين على تطويرها، فإن انطلاقة اللعبة لم تكن في أفضل حال، حيث عانى اللاعبون من أعطال عدة خلال اللعب.

اضطرت الشركة المصنعة إلى سحب اللعبة من على متجر بلاي ستيشن، من أجل إصلاح الأعطال، فيما سمحت مايكروسوفت وسوني باسترداد المشترون ثمن اللعبة التي وضعوا أموالهم فيها.

بواسطة
الحرة
المصدر
بزنس انسايدر

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى