الرئيسيةريادة

The Tank ترعى برنامج IEEE TAKE OFF وتقدم خدمات الاحتضان للفائز بالمركز الثالث

شارك هذا الموضوع:

هاشتاق عربي – استمراراً لجهودها في تمكين بيئة ريادة الأعمال في الأردن وتعزيز معرفة رواد الأعمال الأردنيين، قدّمت حاضنة أمنية لريادة الأعمال The Tank، رعايتها لبرنامج “IEEE Take off ” الافتراضية، التي أقيمت خلال الفترة من 1 تشرين الثاني – 12 كانون الأول، وخاصة في فعاليات المسابقة النهائية للبرنامج واليوم الختامي له.
وبرنامج Take Off هو مسابقة محلية لدعم الأفكار الريادية تابع لمؤسسة IEEE العالمية والتي تضم أكثر من 420 ألف عضو من 160 دولة حول العالم، ويهدف البرنامج إلى زيادة وعي المجتمع المحلي بأهمية الريادة ودعم واحتضان المشاريع الريادية الإبداعية وانجاحها.
وتمكن المشاركين من رواد الأعمال الشباب خلال فترة المسابقة التي شاركت في لجنة التحكيم النهائية الخاصة بها مسؤولة ريادة الأعمال والابتكار في الحاضنة، نور أبو جبارة، من اكتساب الخبرات وتعلم العديد من المهارات المتعلقة بإدارة أعمالهم وشركاتهم وتحقيق الاستقلالية الوظيفية، بالإضافة إلى تمكينهم من توسيع شبكة علاقاتهم بشكل كبير.
وأعلنت حاضنة The Tank خلال رعايته للحفل الختامي للمسابقة، عن تقديم خدمات احتضان متكاملة لمدة 6 أشهر لفريق (LI-OPTICAL) الفائز بالمركز الثالث، فيما عرضت شركة “مارثا” المحتضنة قصة نجاحها كإحدى الشركات الناشئة المستفيدة من خدمات الحاضنة.
كما شاركت أبو جبارة، في حلقة نقاشية عقدت في اليوم الختامي على هامش المسابقة بعنوان “ريادة الأعمال وجائحة كورونا”، استعرضت خلالها تأثير فيروس كورونا على الشركات الناشئة وأبرز التحديات التي نجمت عن أسوأ أزمة صحية شهدها العالم، إلى جانب تسليطها الضوء على أبرز الصناعات والخدمات التي ازدهرت خلال وبعد الجائحة.
وأشارت أبو جبارة إلى دور The Tank الحيوي والرائد في تمكين رواد الأعمال الأردنيين وأصحاب الشركات الناشئة ودعمهم لتجاوز المعيقات التي تواجههم خصوصاً خلال مراحل التأسيس والانطلاق، مشيرة إلى أن الحاضنة تعمل على توفير خدمات احتضان فعلية وافتراضية متكاملة للشركات الناشئة لمساعدتهم على إدامة أعمالهم وتوسيعها والتشبييك مع رجال أعمال ومستثمرين من مختلف دول العالم، إضافة إلى دعم ورعاية المؤتمر والفعاليات والأنشطة التي تصب في هذه الأهداف.
وشددت أبو جبرة على أهمية ريادة الأعمال في المساهمة في تحقيق التنمية المستدامة والشاملة من خلال توفيرها فرص عمل للشباب وتخفيض نسب البطالة في المملكة.

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى