الرئيسيةشبكات اجتماعية

فيسبوك توقف بعض مزايا تطبيقاتها

شارك هذا الموضوع:

هاشتاق عربي

أوقفت فيسبوك، الاثنين، بعض المزايا في تطبيقات مسنجر وإنستغرام للمستخدمين في الاتحاد الأوروبي، وذلك بعد دخول تعليمات تتعلق بالخصوصية حيز النفاذ مؤخرا.

وتضم قائمة المزايا والخدمات التي تم إيقافها، استطلاعات الرأي في المحادثات الجماعية، وقف تفعيل الـ”ستيكرز” في إنستغرام، وتخصيص الردود في محادثات مسنجر، ووضع أسماء مستعارة لقائمة الاصدقاء، إلغاء دعم الرسائل المباشرة عبر إنستغرام بالواقع المعزز “AR”.

وستبقى خدمات الرسائل الصوتية والمكالمات فعالة ولن تتأثر بتعطيل بعض المزايا.

ويفرض القانون الأوروبي الذي بدأ تطبيقه منذ 2018، لوائح وتعليمات على التطبيقات والشبكات الاجتماعية لحماية الخصوصية الفردية على الإنترنت.

ويعتبر القانون حماية البيانات الشخصية على أنها حق أساسي يتمتع به كل شخص موجود في أوروبا بضمان خصوصيته وبياناته الشخصية.

كما يحظر القانون مراقبة اتصالات أو بيانات أي شخص من دون موافقة صريحة منه، وحتى بما في ذلك خدمات خدمات التدقيق الذكي والتي تقترح أو تتوقع لك الجملة أو الكلمة التي تريد كتابتها.

وينص القانون الأوروبي على أن الشركات التي تجمع البيانات ستكون مسؤولة عن المعلومات الخاصة التي تجمعها وسيتعين عليها ابلاغ السلطات المعنية على الفور في حال فقدان أو سرقة أو كشف هذه البيانات تحت طائلة غرامة يمكن أن تصل إلى 4 في المئة من الإيرادات العالمية للشركة.

والأسبوع الماضي، كشف الاتحاد الأوروبي مسودة أحكام مشددة تستهدف شركات تكنولوجيا عملاقة على غرار غوغل وأمازون وفيسبوك التي ترى بروكسل في سلطتها تهديدا للمنافسة وحتى للديموقراطية.

والمقترحات البالغة الأهمية يمكن أن تهز طرق ممارسة عمالقة التكنولوجيا أعمالها بتهديدها بفرض غرامات باهظة أو حظرها من السوق الأوروبي، وفق تقرير نشرته وكالة فرانس برس.

ويقترح مشروع القانون كذلك فرض غرامة قدرها 6 في المئة على عائداتها أو حظر تلك الشركات موقتا من سوق الاتحاد الأوروبي “في حال ارتكاب خروقات خطيرة ومتكررة للقانون، تعرض للخطر أمن المواطنين الأوروبيين”.

بواسطة
الحرة
المصدر
بي بي سي

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى