ريادة

منح فرصة للشركات الصغيرة في الأردن من خلال يوم جسور الاستثماري الافتراضي لعرض الأفكار على المستثمرين

شارك هذا الموضوع:

اختتم برنامج جسور لتسريع الأعمال اليوم بيوم استثماري افتراضي لـ ٢٠ شركة صغيرة تحت رعاية وزير الاقتصاد الرقمي والريادة أحمد هناندة.

و”تقوم جسور بدور مهم في قيادة نموذج عمل ناجح في دعم وتمكين ريادة الأعمال والشركات الصغيرة من خلال تدريبهم وتشبيكهم مع المستثمرين والجهات الداعمة الأخرى بطريقة تمكنهم من النمو بأعمالهم.”

وقال وزير الاقتصادر الرقمي والريادة احمد الهناندة :على مدى الأشهر الستة الماضية، قدم برنامج جسور لإدارة الأعمال الصغيرة والمتوسطة دعم أعمال مستهدف ل ٢٠ شركة صغيرة في الأردن لا تزال في المراحل الأولى من تطورها. في دورها من أجل مساعدة أصحاب الأعمال هؤلاء، تستخدم جسور نهجًا هجينًا جديدًا لتوفير التوجيه والتدريب بالإضافة إلى مسارات للتمويل والاستثمار، و دون الحصول على حصص في المقابل.

واليوم، حصل رواد الأعمال هؤلاء على فرصة تغيير لحياتهم من خلال يوم جسور الافتراضي عبر الإنترنت لعرض أعمالهم على أهم المستثمرين في المنطقة وإقامة علاقات لمساعدتهم على تنمية أعمالهم.
“تواجه الشركات الصغيرة في الأردن، سواء بقيادة اللاجئين أو الأردنيين، طريقًا صعبًا لتصبح قابلة للحياة وناجحة، وبالتالي فهي بحاجة إلى مساعدة ودعم متخصصين. نحن متحمسون جدا لرؤية تأثير النهج الفريد لمسرعة جسور لإدارة الأعمال الصغيرة والمتوسطة وكيف ستزدهر هذه المشاريع في السنوات القادمة ” – المدير التنفيذي لجسور، جريس أكتنسون.

ويدار برنامج إدارة الأعمال الصغيرة والمتوسطة من قبل جسور وبتمويل سخي من أكاديمية سند لريادة الأعمال.

وجسور هي منظمة دولية غير حكومية مهمتها “الاستثمار في شباب سوريا والمجتمعات المستضيفة من أجل غد أفضل”. تعتبر جسور منظمة فاعلة عالميًا و رائدة في البرامج التعليمية وريادة الأعمال للأطفال والشباب السوريين والمجتمعات المستضيفة، وتشتهر جسور بنهجها المبتكر في مواجهة تحديات التنمية وتنفيذها بسرعة عالية وقوة شراكاتها الاستراتيجية العالمية.

ومنذ إطلاقها في عام 2011، مكّنت جسور أكثر من 625 طالبًا جامعيًا من إكمال شهاداتهم حول العالم. لقد سجلنا أكثر من 7000 طفل في مدارسنا الابتدائية، وتم منحهم التعليم الأساسي. وقد قام برنامج ريادة الأعمال لدينا بتدريب وإلهام أكثر من 500 من رواد الأعمال الشباب. من خلال الاستثمار في هؤلاء الأطفال والشباب، تقوم جسور بإعداد جيل من صانعي التغيير ليكونوا قادرين على العودة إلى سوريا ولعب دور في إعادة بناء كل قطاع من قطاعات المجتمع، من الرعاية الصحية إلى التعليم إلى الأعمال التجارية إلى المؤسسات الحكومية.
www.jusoorsyria.com

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى