الرئيسيةتكنولوجيا

أكاديمية أمنية للأمن السيبراني تختتم بنجاح دورة تدريبية لطلبة جامعة عمّان الأهلية في الأمن السيبراني

شارك هذا الموضوع:

هاشتاق عربي – ضمن برامج مسؤوليتها المجتمعية وتحت مظلة “أمنية الخير”، اختتمت أكاديمية أمنية للأمن السيبراني مؤخراً وبنجاح الدورة التدريبية الأولى التي تعقد هذا العام لطلبة جامعة عمّان الأهلية حول الأمن السيبراني. وتأتي هذه الدورة كجزء من جهود شركة أمنية المجتمعية لزيادة مستوى وعي طلبة الجامعات الأردنية وأعضاء النقابات المهنية بالتهديدات الإلكترونية ومخاطرها وأضرارها، سواء على مستوى الدول أو المنظمات وحتى الشركات.
وتم خلال الدورة التدريبية التي قدّمها خبراء من أكاديمية أمنية للأمن السيبراني وحضرها 21 طالباً وطالبة من جامعة عمّان الأهلية، تسليط الضوء على عددٍ من الموضوعات المتنوعة حول الأمن السيبراني، إضافة إلى مقدمة حول أمن المعلومات.
وأكد مسؤول مركز أمنية للأمن السيبراني (SOC – Security Operation Center)، مالك الزويري، أهمية عقد هذه الدورة التدريبية التي لقيت مشاركة فاعلة من الطلبة، في هذا الوقت تحديداً الذي يشهد انتشاراً لجائحة كورونا وتبعاتها السلبية التي فرضت التباعد الاجتماعي وتطلّبت شكلاً جديداً من العمل (العمل عن بُعد)، ما استوجب بالضرورة العمل على زيادة وتعزيز الحماية لمراسلات وأمن المعلومات للشركات والمنظمات في مختلف دول العالم.
وبيّن الزويري، أن أمنية وبفضل ما تملكه من خبرات وإمكانيات في مجال الأمن السيبراني، أخذت على عاتقها مسؤولية نشر الوعي وبناء قُدرات طلبة الجامعات الأردنية وأعضاء النقابات والجمعيات المهنية، لتمكينهم في هذا المجال ولزيادة فرصهم في دخول سوق العمل، موضحاً أن هذه الجهود ستؤدي إلى تعزيز موقع أمنية الريادي في مجال الأمن السيبراني.
وأشار الزويري، إلى ريادة أمنية في مجال الأمن السيبراني ومقومات تفوّقِها في هذا المجال الحيوي والهام، موضحاً أن الشركة أسست أول مركز متخصص لإدارة الأمن السيبراني يحمل طابع الذكاء الاصطناعي (Intelligent Security Operation Center – iSOC) لرصد الثغرات والتهديدات الأمنية وتوفير الخدمات التي تُناسب احتياجات الشركات والمؤسسات وتكافئ التطور المتزايد في التهديدات السيبرانية.
وأعرب عدد من الطلبة المشاركين في الدورة عن تقديرهم وامتنانهم للجهود التي تبذلها شركة أمنية لتدريبهم وتأهيلهم في الموضوعات والقضايا المتخصصة مثل الأمن السيبراني مما يرفع من مستويات الوعي لديهم.
وأثنى الطالب علي عمران على الموضوعات المميزة التي تناولتها محاور الدورة التدريبية وقال:” أقدر عالياً الجهود المبذولة من شركة أمنية وعلى كافة الأصعدة وخاصة المجتمعية منها، حيث جاءت الدورة التعريفية في مجال الأمن السيبراني، بما تناولته من موضوعات مهمة جدا لي لتفتح أمامي آفاقاً جديدة وواسعة تدعم تخصصي واهتماماتي في هذا المجال.”
بدورها أوضحت الطالبة ليلان نوروز، أن من أسباب اشتراكها في هذه الدورة التدريبية هي التعرف على مبادئ الأمن السيبراني واكتساب الخبرات والمعلومات الجديدة التي تدعم تخصصها الجامعي، وبالتالي توسيع مدارك الطلبة المشاركين فيها بالتفكير بعمق والاطلاع على طرق الاستفادة من هذه المعلومات لدخول سوق العمل.
وفي ختام الدورة التدريبية، تم عقد امتحان تقييمي للطلبة لمعرفة مدى تطور معلوماتهم في مجال الأمن السيبراني وتوزيع الشهادات على المشاركين.
تجدر الإشارة إلى شركة أمنية أسست أكاديمية أمنية للأمن السيبراني في كانون الأول من عام 2018، لتكون الأولى من نوعها في المملكة، وعقدت عدداً من الدورات التدريبية المتخصصة في الأمن السيبراني لتأهيل وإعداد طلبة الجامعات والخريجين الجدد وأعضاء النقابات المهنية، وذلك ضمن برامج مسؤوليتها المجتمعية.

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى