اتصالاتالرئيسية

شركات الاتصالات تعلن عن حزم إنترنت مجانية لطلبة الجامعات

في إطار مبادراتها المجتمعية للتخفيف من آثار جائحة كورونا

شارك هذا الموضوع:

هاشتاق عربي – أعلنت شركات الاتصالات الخلوية الثلاث العاملة في المملكة (زين وأورانج وأمنية) وبالتعاون مع وزارة التعليم العالي والبحث العلمي ووزارة الاقتصاد الرقمي والريادة وهيئة تنظيم قطاع الاتصالات، عن مبادرة جديدة مخصصة لطلبة الجامعات الحكومية في المملكة، تمثلّت في إطلاق حزم إنترنت مجانية مخصصة لتصفح المنصات التعليمية المعتمدة من قبل الجامعات الحكومية، وذلك استجابةً للطلب الحكومي بهذا الخصوص.

وستمنح الشركات الثلاث حزم إنترنت مجانية لطلبة الجامعات الحكومية بواقع 5 جيجابايت لشهر كانون الأول الجاري و5 جيجابايت لشهر كانون الثاني المقبل، ليتمكن الطلبة من متابعة تعليمهم الجامعي عبر المنصات المخصصة لذلك، في ظل التحول نحو التعلم عن بعد والظروف الحالية التي فرضتها جائحة كورونا، الأمر الذي سيسهم في التخفيف من الأعباء المالية عن الطلبة وأولياء أمورهم.

وقد أثنت هيئة تنظيم قطاع الاتصالات على هذه الخطوة، والتي ستمكن الطلاب من التعلم عن بعد في هذه الظروف الحالية، حيث اتجه العالم حالياً للتعلم عن بعد بدلاً من التعليم الوجاهي، وثمنت الهيئة أيضاً مبادرة شركات الاتصالات الجديدة والتي تعد استكمالاً لما قدمته منذ بداية الجائحة بدعم القطاع التعليمي في مختلف فئاته.

فيما أشارت وزارة الاقتصاد الرقمي والريادة، إلى أهمية الدور الفاعل الذي تلعبه شركات الاتصالات في خدمة كافة شرائح الوطن، الأمر الذي تجلى خلال جائحة كورونا التي ألقت بظلالها على العالم بأجمعه، والتي ساهمت بسرعة التحول للحلول الرقمية.

وشكرت الوزارة شركات الاتصالات التي استجابت لطلب الحكومة بدعم طلبة الجامعات الحكومية.

وتأتي هذه المبادرة من قبل شركات الاتصالات لتواصل دعمها للمجتمع المحلي ومسؤوليتها الاجتماعية لا سيما خلال الظروف الحالية الاستثنائية التي تمر بها المملكة والعالم، حيث قامت بتسخير كافة إمكانياتها منذ بداية الجائحة للتخفيف عن المواطنين في ظل تزايد الاعتماد على تقنيات الاتصال المختلفة وشبكة الإنترنت على وجه الخصوص للعمل والتعلم عن بعد، وغيرها من الاستخدامات اليومية التي شهدت زيادة في الطلب.

كما جاءت هذه المبادرة استكمالاً لدعم شركات الاتصالات لقطاع التعليم في المملكة، نظراً لأهمية التعليم وحق الطلبة في الحصول على تعليمهم مهما كانت الظروف؛ حيث كانت الشركات الثلاث قد أتاحت قبل ذلك ومنذ الثاني والعشرين من شهر آذار الماضي تصفح منصة “درسك” مجاناً، بالتزامن مع إطلاق المنصة من قبل وزارة التربية والتعليم بعد تعليق الدوام والتحوّل إلى التعلّم عن بعد مع بداية الجائحة، الأمر الذي مكّن أكثر من مليوني طالب وطالبة في المدارس الحكومية وأولياء أمورهم وكافة القائمين على العملية التعليمية، من تصفح المنصة مجاناً ودون الخصم من أرصدتهم أو حزم الإنترنت على خطوطهم الخلوية أو اشتراكات الإنترنت المنزلية، وذلك في الفترة من الساعة السادسة صباحاً وحتى الرابعة مساءً.

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى