الرئيسيةدولي

من بينها موقع فايزر الإلكتروني.. 50 ألف قضية سطو إلكتروني وسط أزمة كورونا

شارك هذا الموضوع:

هاشتاق عربي

سجل مركز الويبو للتحكيم والوساطة 50 ألف قضية “السطو الإلكتروني” وهو رقم يتوج عقدين من النشاط الداعم للمستهلك والحرص على أن مستخدمي الإنترنت يستطيعون أن يجدوا بسهولة المواقع الإلكترونية الصحيحة للعلامات التي يحبونها ويثقون بها.

وتندرج سياسة تسوية المنازعات المتعلقة بأسماء الحقول في صميم خدمة الويبو للحماية من السطو الإلكتروني. وهي خدمة أسستها الويبو في عام 1999 ويستخدمها أصحاب العلامات في أنحاء العالم لمكافحة إساءة استخدام علاماتهم التجارية وأسماء الحقول الخاصة بهم.

ويمكن لأي اسم حقل مسجل في الحقول الدولية (مثل .com) أن ينتفع من آلية تسوية المنازعات هذه. وقد اعتمد العديد من مشغلي الحقول الوطنية (مثل .ch و .io) أيضاً خدمات الويبو.

واليوم، بعد مرور 20 سنة، تكون الويبو، بتاريخ 20 نوفمبر 2020، قد قامت بإجراءات تسوية المنازعات المتعلقة بأسماء الحقول لخمسين ألف قضية، تغطي حوالي 91 ألف أسماء نطاقات، وتضمّ أطرافاً من أكثر من 180 بلداً.

وفي هذه القضايا، إذا تبين، بعد مراجعة محكمين خارجيين مؤهلين، أن اسم الحقل سُجّل بالفعل واستُخدم بسوء نية (وهي ممارسة السطو الإلكتروني)، يُنقل اسم الحقل إلى الطرف المُدعي صاحب العلامة التجارية.

ويقول المدير العام للويبو دارين تانغ في هذا الصدد: “إن سياسة تسوية المنازعات المتعلقة بأسماء الحقول أداة ضرورية للمساعدة على حماية مستخدمي الإنترنت في أنحاء العالم من الغش والاحتيال. وتظهر القضية رقم 50,000 التي تلقتها الويبو لتوها أن نظام تسوية المنازعات المتعلقة بأسماء الحقول لا يزال مهماً لحماية المستهلك في أنحاء العالم، كما كان الحال عندما اقترحته الويبو قبل أكثر من 20 سنة”.

أما أسماء الحقول التي انتفعت بخدمات الويبو، فتتعلق بنطاق واسع من العلامات التجارية التي تعتمد البيع على الإنترنت، ومن بينها الكثير من العلامات المشهورة. ومن الأمثلة على أسماء الحقول التي تم التنازع عليها، يمكن ذكر أسماء الحقول التالية: <hmrc-uk.com>، و<godrejcareer.com>، و<givebackgeico.com>، و<tencentweibo.com>، و<cvsheath.com>، و<plfizer.com>، و<facebookloginhelp.net>، و<freddofrog.com>، و<paypalogin.com>، و<ladygaga.mobi>، و<liomessi.com>.

ومع تزايد العمل من المنزل في أنحاء العالم، زاد اعتماد الشركات والمستهلكين على الإنترنت، وذلك لغايات عدة من العمل إلى التسوّق، إلى الاطلاع على المعلومات بشأن السلامة في ظل الجائحة الحالية.

وقد أبلغت العديد من سلطات تسجيل أسماء الحقول عن زيادة في عدد أسماء الحقول المسجلة. وتُستخدم أسماء الحقول هذه لمواقع الأخبار/ المعلومات، أو لتقديم عروض تجارية جديدة، لكنها شأنها شأن منصات التواصل الاجتماعي، تٌستخدم أيضاً للتضليل ولأنشطة غير قانونية ولأنشطة احتيال.

وقد زادت جائحة كوفيد-19 من قضايا السطو الإلكتروني المودعة لدى مركز الويبو للتحكيم والوساطة، وهو ما فاقم الرقم القياسي الذي سجلته الإيداعات لدى الويبو هذه السنة. فمن يناير إلى أكتوبر 2020، تعاملت الويبو مع 3,405 قضايا، وهو ما يظهر ارتفاعاً في عدد القضايا بنسبة 11% مقارنة بالفترة نفسها في عام 2019.

وتعليقاً على تزايد القضايا المودعة لدى الويبو، قال إيريك ويلبرز، مدير مركز الويبو للتحكيم والوساطة: “مع تزايد عدد الأشخاص الذين يقضون وقتاً أطول على الإنترنت خلال الجائحة، يجد مرتكبو السطو الإلكتروني المزيد من الأهداف. وفي هذا الوقت، يعمل أصحاب الحقوق على تعزيز علاماتهم على الإنترنت، مع اعتمادهم أكثر فأكثر تقنيات التسويق والبيع على الإنترنت”.

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى