الرئيسيةريادة

شطارة: “The Tank” تحتضن 20 شركة ناشئة وتقيم 120 فعالية سنويا

شارك هذا الموضوع:

هاشتاق عربي – أكد الرئيس التنفيذي لشركة أمنية – احدى شركات مجموعة بتلكو البحرين – زياد شطارة أمس أن حاضنة الأعمال التابعة للشركة التي تحمل اسم “The Tank” لم تتوقف عن العمل في مجال دعم الشركات الناشئة الأردنية والمستفيدة من الحاضنة طيلة فترة أزمة الكورونا لتتحول للعمل عن بعد، ولتستمر في عقد الدورات والخدمات الاستشارية واللقاءات المتخصصة عن بعد في مختلف الموضوعات مع خبراء ومختصين في كل المجالات.
وأكّد شطارة في حديث خاص لـ”الغد” أن الحاضنة – التي دشنت في العام 2014 – قررت منذ بداية الأزمة الاستمرار في أداء أعمالها وخدماتها لرواد الأعمال والشركات الناشئة المحتضنة وذلك مع تعمق الآثار السلبية والتحديات التي بدأت تواجهها هذه الشركات نتيجة الأزمة وما تبعها من إجراءات احترازية في مواجهة تفشي مرض الكورونا.
وأوضح أن الحاضنة استمرت خلال فترة أزمة الكورونا في تقديم الدعم التقني لهذه الشركات، وتعزيز وبناء القدرات التنافسية لرواد الأعمال والشركات الناشئة والتوجيه لتجنب الأخطاء وتقليل ازدواجية الجهود، مما يؤدي إلى تقليل التكلفة وتعزيز التفكير الخلاق والمبتكر لإيجاد حلول للمشاكل التي تواجه هذه المشاريع سواء اكانت فنية أو إدارية أو قانونية أو مالية، و مساعدة الشركات الناشئة على التوصل إلى أنواع جديدة من المنتجات أو النشاطات، ورعايتها لحضور مؤتمرات عن بُعد مثل مؤتمر Step Anywhere.
وقال إن التحديات التي تواجه الشركات الناشئة تعمقت أكثر في ظل هذه الأزمة وما رافقها من إغلاقات وحظر شامل لمدد طويلة، وقد تمثلت هذه التحديات في ضمان استمرارية أعمال هذه الشركات، ونقص التدفقات النقدية، وصعوبة المحافظة على الموظفين مع تراجع مستويات الدخل، والبحث عن مصادر دخل جديدة ما استدعى إحداث تغير جذري على أعمال الشركة مثل التحول الرقمي إلى جانب تحديات أخرى تواجه الشركات حسب طبيعة القطاع الذي تعمل فيه.
وفي إطار استمرارها في العمل قال شطارة إن “The Tank” نظمت جلسات حوارية أسبوعية عبر الإنترنت لمساعدة الشركات الناشئة على فهم تطورّات السوق واستكشاف الاتجاهات والفرص المحتملة للمساهمة في وضع حلول للتحديّات الناجمة عن أزمة فيروس كورونا المستجد.
وأضاف أن الحاضنة قدمت رعايتها لـ هاكاثون Hack the Crisis Jordan الذي نظمته مبادرة رحلة إلى الابتكار (TTI)، بالشراكة مع برنامج الغذاء العالمي، وأيضاً لـ هاكاثون “قادة التأثير” الافتراضي، الذي نظمته الجامعة الألمانية وشركة الابتكار للاستشارات IBTECAR وبرنامج The Impact Week الألماني، بهدف إيجاد حلول للتحديات التي تواجه القطاعات المتأثرة بانتشار فيروس كورونا المستجد “كوفيد19” وفي مقدمتها التعليم والمجتمع.
وحاضنة “The Tank” هي منظومة متكاملة من الخدمات المالية والتقنية واللوجستية التي تُقدم لأصحاب الأفكار الإبداعية والشركات الناشئة لمساعدتهم في إنشاء وتنمية أعمالهم من خلال تزويدهم بالدعم الضروري، وقد جاء إطلاقها من قبل شركة “أمنية” دعماً للتحوّل الرقمي الذي تشهده المملكة ولمساعدة الشركات النّاشئة في الأردن والتي تشكّل أكثر من 50 ٪ من الناتج المحلي الإجمالي للقطاع الخاص، كما توفر حوالي 60 ٪ من فرص العمل، وتمثل ما نسبته 98 ٪ من إجمالي المنشآت.
إلى ذلك أوضح شطارة أن “The Tank” تقدم خدمات احتضان مميزة لـ 20 شركة سنوياً منها 10 شركات ناشئة تحصل على خدمات احتضان فعلية، و10 شركات ناشئة أيضاً تحصل على خدمات احتضان عن بُعد (افتراضياً)، وتقوم بتنظيم 120 فعالية عامة سنوياً (وبمعدل فعالية واحدة كل 3 أيام) يستفيد منها أكثر من 3 آلاف شخص سنوياً، بإجمالي 18 ألف مستفيد.
وقال إن الحاضنة تركز حالياً على الشباب الجامعي وما بعد، لكن ذلك لا يمنع بدعم من هم أصغر سناً من طلبة المدارس، حيث يجري العمل على تشجيعهم وخلق الوعي لديهم للتفكير بشكل مبتكر وخارج الصندوق ودفعهم لتحويل أفكارهم إلى مشاريع فعلية والمشاركة في المنافسات والمسابقات، والاستفادة من أنشطة الحاضنة.نقلا عن الغد

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى