الذكاء الاصطناعيالرئيسية

من يتحمل مسؤولية أضرار الذكاء الاصطناعي؟

شارك هذا الموضوع:

هاشتاق عربي

أوصى البرلمان الأوروبي بوضع قواعد تجعل الشركات مسؤولة عن أي أضرار تسببها تقنيات الذكاء الاصطناعي عالية المخاطر. وصوت أعضاء البرلمان في ساعة متأخرة أمس بأغلبية كبيرة على مبادرة تدعو إلى وضع إطار تشريعي واضح  يهدف إلى منع الأنشطة ذات الخطورة المحتملة وحماية المواطنين. وحتى الآن فإن منتجي تقنيات الذكاء الاصطناعي أو المنتجات التي تستخدم هذه التقنيات مسؤولون عن الأضرار بحسب “د ب ا”.

في الوقت نفسه فإن المقترح البرلماني يستهدف زيادة مسؤولية الشركات التي تستخدم تطبيقات تكنولوجيا ذكاء اصطناعي عالية المخاطر مثل استخدامها في الرعاية الصحية أو السيارات ذاتية القيادة. ويدعو البرلمان إلى وضع إطار للمسؤولية المدنية يجعل الشركات التي تشغل تقنية ذكاء اصطناعي عالية المخاطر مسؤولة عن الأضرار الناجمة عن استخدامها سواء كانت على الحياة أو الصحة أو سلامة الجسد أو الممتلكات.

كما يدعو أعضاء البرلمان المفوضية الأوروبية إلى وضع قائمة بتطبيقات الذكاء الاصطناعي التي تنطوي على هذه المخاطر العالية والتي سيتم تحديثها بشكل منتظم. كما يدعون إلى تشكيل لجنة لتولي الموضوع والتي ستستعين بمستشارين من العلماء ومسؤولي الشركات والمجتمع المدني. كما أقر أعضاء البرلمان الأوروبي مبادرة لوضع إطار قانوني على مستوى أوروبا لوضع المعايير الأخلاقية لاستخدامات الذكاء الاصطناعي والإنسان الآلية والتقنيات ذات الصلة.

وأقر الأعضاء مبادرة ثالثة تدعو المفوضية الأوروبية إلى مراعاة حقوق الملكية الفكرية من حيث ارتباطها بالذكاء الاصطناعي. ومن المنتظر أن تقدم المفوضية الأوروبية مشروع إطار عمل قانوني لتنظيم استخدامات الذكاء الاصطناعي إلى البرلمان الأوروبي أوائل العام المقبل.

المصدر
الألمانية

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى