الرئيسيةغير مصنف

باتمان.. الشخصية الأكثر استخداما في تاريخ السينما

شارك هذا الموضوع:

هاشتاق عربي

باتمان ودراكولا وسبايدرمان هي الشخصيات الثلاث التي تتصدر الشخصيات الامتيازية الأكثر استعارة في السينما وألعاب الفيديو في أكبر الأسواق الإعلامية في العالم خلال العقود الأربعة الماضية، وفقاً لأول إصدار من السلسلة الجديدة “ملاحظات عن الاقتصاد الإبداعي” التي أسدل عنها الستار المدير العام للويبو دارين تانغ في معرض فرانكفورت للكتاب.

وتنظر الملاحظة المعنونة “باتمان إلى الأبد؟ هل يؤثر تداخل أطر العلامات التجارية وحق المؤلف على حقوق الامتياز لشخصيات الرسوم الكرتونية؟” في استخدام شخصيات الرسوم الكرتونية وغيرها من الشخصيات في الأفلام والألعاب الأمريكية بين عامي 1980 و2019.

وتستكشف الملاحظة كيف يمكن لمالكي الشخصيات أن يطلبوا العلامات التجارية لشخصياتهم إضافة إلى حمايتها بموجب إطار حق المؤلف (وهو الإطار الأكثر استخداماً من أجل حماية المؤلفات الإبداعية)، وما يعني ذلك في مجالي الاقتصاد والسياسة. وعلاوة على ذلك، أظهرت بحوث الويبو أن هذه الشخصيات الامتيازية الثلاث حقّقت معاً عائدات تبلغ حوالي 5.89 مليار دولار خلال هذه الفترة.

ويقول المدير العام تانغ “إن الشخصيات الكرتونية والشخصيات الأخرى الامتيازية، مثل باتمان، قامت بتسلية أجيال من الأطفال والبالغين على حد سواء، وهي مثال رائع على الطريقة التي تساعد بها أنظمة الملكية الفكرية في ضمان قدرة هذه الشخصيات على التكيف والبقاء مشهورة حتى مع تطور التكنولوجيات والمنصات. ويسعدني حقاً أن أتمكن من إطلاق سلسلتنا الجديدة “مذكرات الاقتصاد الإبداعي” في معرض فرانكفورت للكتاب، وهو شريك قيِّم للويبو يجمع بين القطاعات في صناعتي النشر والإبداع في العالم من أجل الاحتفال بالإبداع الذي يجمع الناس.”

وعرض تانغ، الذي تولى منصبه كمدير عام للويبو في مطلع أكتوبر، السلسلة الجديدة في حدث افتراضي بالمشاركة مع يورغن بووس رئيس معرض فرانكفورت للكتاب (Frankfurter Buchmesse)، ومع زملائهما. وقد وقعت الويبو ومعرض فرانكفورت للكتاب مؤخراً اتفاق تعاون بين المنظمتين.

وقال يورغن بووس، مدير معرض فرانكفورت للكتاب: “إن تقارب صناعات الإعلام وتأثير الرقمنة يعني أن قطاعي السينما والألعاب يتطوران بوتيرة استثنائية في الوقت الحالي. ونتيجة لذلك، فإن الإيرادات المحتملة من التراخيص والمبيعات المرتبطة بها هائلة أيضاً. ولهذا، من المهم الآن أكثر من أي وقت مضى إرساء العمليات الصحيحة للتأكد من أن مالكي الشخصيات يمكنهم طلب العلامات التجارية لأعمالهم بأمان. ولدينا جميعاً دور نؤديه في حماية حقوق الملكية الفكرية، ويسرني أن نتائج هذا الاستطلاع ستساعد في تسليط الضوء على كيفية تطور الاقتصاد الإبداعي.”

وتسعى السلسلة الجديدة “مذكرات الاقتصاد الإبداعي” إلى توليد أفكار متبصرة فيما يخص الصورة المتطورة للاقتصاد الإبداعي، وتوفر تحليلاً لطريقة تأثير الخيارات السياساتية على الأداء في الصناعات الإبداعية.

وفي الاجتماع، أعلنت الويبو أيضاً عن النتائج الأولية لدراستها الاستقصائية السنوية بشأن صناعة النشر العالمية، وأعربت عن أملها في مشاركة عدد أكبر من الشركاء في الدراسة الاستقصائية في الأعوام القادمة. ومن بين نتائج الدراسة الاستقصائية للبلدان التي شاركت حتى الآن بياناتها لعام 2019 بشأن التجارة والنشر .

في المجموع، أبلغ 17 بلداً عن إجمالي إيرادات المبيعات والتراخيص الناتجة عن قطاعي التجارة والتعليم. وبلغت هذه الإيرادات 64.1 مليار دولار أمريكي في عام 2019. وأبلغت الولايات المتحدة الأمريكية (23.5 مليار دولار أمريكي) عن أكبر صاف للإيرادات، وتلتها اليابان (16.1 مليار دولار أمريكي)، وجمهورية كوريا (6.2 مليار دولار أمريكي)، وألمانيا (5.6 مليار دولار أمريكي) والمملكة المتحدة (5.4 مليار دولار أمريكي).

وقدمت سبعة بلدان إيراداتها في قطاع التجارة لعام 2019 مقسمة حسب قناة المبيعات، أي، الفئات التقليدية وعلى الإنترنت والفئات أخرى. وحققت المبيعات على الإنترنت أكثر من نصف إجمالي إيرادات قطاع التجارة في السويد (50.1 %) والمملكة المتحدة (55.2 %). وشهدت الولايات المتحدة (43.5 %) أيضاً نسبة كبيرة من إجمالي إيرادات قطاع التجارة لديها الناتجة عن المبيعات على الإنترنت. ومع ذلك، استمرت القناة التقليدية في تحقيق أكبر نسبة من إجمالي إيرادات قطاع التجارة في معظم البلدان التي أبلغت عن هذه البيانات لعام 2019.

وسيحدد تقرير عام 2021 أي تغييرات في كم قنوات المبيعات المختلفة بسبب التدابير المتخذة لوقف جائحة كوفيد-19 في عام 2020.

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى