الرئيسيةدولي

حتى بعد نهاية وباء كورونا.. شركات تعتمد العمل عن بعد

شارك هذا الموضوع:

هاشتاق عربي

بينما تستعد الولايات المتحدة لموجة أخرى من فيروس كورونا، تضع بعض الشركات خططًا لإبقاء عمل موظفيها من منازلهم في المستقبل.

هذه بعض الشركات التي قد لا يعود موظفوها أبدًا إلى هيكل المكتب التقليدي.

“دروبوكس”

سيستمر ما يقرب من 3000 موظف في شركة التكنولوجيا “دروبوكس” في العمل عن بُعد في معظم الأوقات، لكنهم سيذهبون أحيانًا إلى مكاتب تم تجديدها، والتي ستُطلق عليها استديوهات Dropbox (DBX) .

فيسبوك

قال مارك زوكربيرغ إن ما يصل إلى 50 في المئة من موظفي فيسبوك يمكن أن يعملوا عن بُعد خلال السنوات الخمس إلى العشر القادمة.

وطرح المدير المؤسس للشركة الفكرة “نزولا عن رغبة الموظفين وخلق المزيد من الازدهار الاقتصادي على نطاق واسع”” على ما نقلت عنه شبكة أخبار “سي أن أن”.

“أوكتا”

شركة البرمجيات (OKTA)، التي توفر برنامج تسجيل دخول العمال لما يقرب من 9000 منظمة بما في ذلك JetBlue وNordstrom وSlack ، تتوقع أن يعمل 85 في المئة من قوتها العاملة عن بُعد بموجب السياسة الجديدة.

وقبل أن يدخل العالم في جائحة الفيروس التاجي، كان 30 في المئة من موظفي من الشركة تعمل عن بعد.

والشركة لديها ما يقرب من 2600 موظف.

“شوبيفي”

في مايو، أعلنت شركة Shopify أنها ستصبح شركة “رقمية بشكل افتراضي”، وهذا يعني أنه حتى لو أعادت الشركة فتح مكاتبها في عام 2021، سيعمل معظم موظفوها عن بُعد على أساس دائم.

ووفقًا للرئيس التنفيذي توبي لوتكي، “انتهت مركزية المكتب.”

“سلاك”

شركة Slack، التي توفر منصات اتصالات تجعل العمل عن بُعد ممكنًا لمئات من أماكن العمل، فتحت أدوارًا يمكن شغلها من قبل المرشحين عن بُعد، ولدى معظم موظفي Slack خيار العمل عن بُعد على أساس دائم.

“سكوير”

تخطط شركة سكوير (SQ)، للسماح للموظفين بالعمل من المنزل حتى بعد انتهاء الوباء.

وقالت سكوير إنها تريد أن يكون الموظفون قادرون على العمل في بيئة تناسب احتياجاتهم.

تويتر

قالت شركة تويتر إنها ستسمح لبعض موظفيها بالعمل من المنزل “إلى الأبد”.

وقالت إن تجربة العمل من المنزل على مدى الأشهر العديدة الماضية أظهرت أنها يمكن أن تعمل على نطاق واسع على المدى الطويل.

“زيلو”

قررت شركة Zillow العقارية، منح موظفيها مرونة أكبر في العمل من المنزل.

وتتوقع الشركة أن يعمل البعض من المنزل بشكل دائم، بينما قد يأتي البعض الآخر إلى المكتب عدة مرات في الشهر أو يومين في الأسبوع.

بواسطة
الحرة
المصدر
سي أن أن

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى