اقتصادالرئيسية

300شركة يابانية تشارك في ندوة الأردن للإستثمار والأعمال

شارك هذا الموضوع:

300 شركة
شاركت هيئة الإستثمار في (ندوة الأردن للاستثمار والأعمال)، والتي نظمتها السفارة الأردنية في اليابان وبالتعاون مع مكتب ترويج الاستثمار والتكنولوجيا التابع لليونيدو/ طوكيو (UNIDO ITPO Tokyo)، ومنظمة التجارة الخارجية اليابانية (JETRO) ، من خلال ZOOM، وشارك في الندوة وزير الاقتصاد الرقمي والريادة أحمد الهناندة ورئيس هيئة الإستثمار الدكتور خالد الوزني، وسفيرة الأردن في اليابان السيدة لينا عناب، ومن اليابان السيد إيشيرو سون/ نائب الرئيس التنفيذي (JETRO) ، والسيد يوكو ياسوناجا/ رئيس منظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية (ITPO) طوكيو ، والسيد أكيهيرو شيران، نائب المدير العام لشركة ميتسوي المستثمرة في الأردن في قطاع الطاقة، وكذلك السيد شو واتانابي/ المستشار التنفيذي في شركة GRA، وهي شركة يابانية تعمل في مجال الأغذية الزراعية في الأردن.
رئيس منظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية (ITPO) السيد يوكو ياسوناجا، قال ان المنظمة على أتم الإستعداد على التعاون مع هيئة الإستثمار والجهات المعنية، ودعم جهودها في ترويج الفرص الإستثمارية المتاحة في الأردن، إضافة إلى العمل على تطوير بيئة الأعمال ودعم المشاريع التنموية في الأردن.
سفيرة المملكة الأردنية الهاشمية في اليابان السيدة لينا عناب أكدت على ضرورة العمل على زيادة الوعي الخاص ببيئة الاعمال والاستثمار في الاردن، واشارت خلال مداخلتها الى ان الامن والامان الجاذبين للاستثمار واللذين يتمتع بهما الاردن يرجعان للسياسات الحكيمة الداعية للسلام وحسن الجوار، التي انتهجتها المملكة والتي ساهمت في تعزيز السمعة الطيبة للمملكة على مستوى العالم، واوضحت في ختام حديثها ان دخول اتفاقية تشجيع وحماية الاستثمار بين المملكة واليابان حيز التنفيذ بتاريخ 1/8/2020 يعد محفزا اضافيا للشركات اليابانية والأردنية لتكثيف وتطوير التبادل التجاري بين البلدين ولزيادة حجم الاستثمارات بشكل عام.
وزير الاقتصاد الرقمي والريادة أحمد الهناندة قال خلال كلمته الافتتاحية بالملتقى الاستثماري الياباني ان الأردن حريص على تعزيز وتطوير العلاقات الاقتصادية الثنائية وتوسيع افاق الاستثمار بين الجانبين الأردني والياباني في القطاعات ذات الاهتمام المشترك وخاصة في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.
وأكد الهناندة على أهمية البيئة الاستثمارية الجاذبة في قطاع تكنولوجيا المعلومات في الأردن والتي تقوم على وجود الموارد البشرية المؤهلة، والبنية التحتية المتقدمة، والشركات الأردنية المتميزة في هذا القطاع، بالإضافة الى الموقع الاستراتيجي للملكة والذي يسهّل الدخول الى الأسواق الإقليمية والعالمية.
كما توجه الهناندة خلال كلمته بالشكر للسفارة الأردنية في اليابان ولهيئة الاستثمار الاردنية على حسن التنظيم لمثل تلك الفعاليات والتي من شأنها عقد شراكات جديدة بين البلدين.
رئيس هيئة الإستثمار الدكتور خالد الوزني أكد أن الأردن يوجد به العديد من الميز التنافسية التي تجعله وجهة للمستثمرين، إضافة إلى وجود العديد من الفرص الإستثمارية الحقيقية وفي العديد من القطاعات الإستثمارية الواعدة، كقطاعات الصناعة والزراعة والصحة والسياحة والخدمات وتكنولوجيا المعلومات والطاقة والتعدين، وهذه الفرص متاحة للتعرف عليها من خلال الموقع الإلكتروني لهيئة الإستثمار ومن خلال تطبيق الكتروني ذكي خاص بهيئة الإستثمار ، وقال: نحن في هيئة الإستثمار معنيين في إيصال هذه الفرص الإستثمارية والواعدة للمهتمين ولمن يرغب في الإطلاع والتعرف علىيها.
وأضاف الوزني أنه وبهدف إختصار الوقت والجهد على المستثمرين ولخلق بيئة إستثمارية منافسة قمنا في هيئة الإستثمار بأتمتة العديد من خدمات هيئة الإستثمار ، حيث يستطيع المستثمر من مكان تواجده أن يتقدم لأغلب الخدمات التي تقدمها هيئة الإستثمار للمشاريع الإستثمارية بشكل إلكتروني ومن مكان تواجده دون الحاجة لزيارة هيئة الاستثمار.
وقال أن الدولة الأردنية دولة مؤسسات قادرة على التعامل مع أي حالات طارئة، فرغم تأثير وباء كورونا على العديد من إقتصادات العالم، إلى ان البيئة الإستثمارية في الأردن تعتبر ملاذ آمن للاستثمار من خلال إشادات عالمية واسعة، فضلاً على ان هناك مواكبة مستمرة لتطوير البيئة الإستثمارية في المملكة بما يتناسب مع تطلعات المستثمرين وآمالهم.
وأشار إلى ابرز المؤشرات الجاذبة للاستثمار في المملكة، من خلال تقدم مرتبة الاردن في التقارير الدولية المنبثقة عن البنك الدولي وتقارير ممارسة الاعمال 2020، وتصنيفه ضمن اعلى ثلاثة بلدان في العالم تحسناً في ترتيب سهولة أداء الأعمال، والعاشر عالمياً تطبيقاً للإصلاحات.
نائب الرئيس التنفيذي لهيئة التجارة الخارجية اليابانية JETRO السيد إيشيرو سون، عبر عن سعادته بإهتمام الشركات اليابانية في الإستثمار في الأردن، مبيناً أن الأردن يدعم الشركات الريادية والمستثمرين، وتطرق للعلاقات الأردنية اليابانية في مجالات الإقتصاد والإستثمار وضرورة العمل على تنميتها وتطويرها، حاثاً الشركات اليابانية المشاركة في اللقاء على ضرورة الإستفادة من الفرص الإستثمارية المتوفرة لدى الأردن في القطاعات المتنوعة.
ممثلي شركة ميتسوي المستثمرة في الأردن في قطاع الطاقة وشركة GRAوهي شركة يابانية تعمل في مجال الأغذية الزراعية في الأردن أشادوا بالبيئة الإستثمارية في الأردن والإجراءات المتبعة من قبل هيئة الإستثمار والحكومة الأردنية في تسهيل بيئة الأعمال، مبدين رغبتهم بالتوسع في مشاريعهم الإستثمارية داخل المملكة.
وخلال الندوة تم تسليط الضوء على التطورات في الاقتصاد الأردني مع التركيز على الاستثمار العام ومناخ الأعمال، إضافة إلى أهمية الاقتصاد الرقمي وفرص ريادة الأعمال في المملكة، كالشركات الناشئة وحاضنات الأعمال، بالإضافة إلى جهود الأردن في التعامل مع القضايا الاقتصادية والاجتماعية في ظل جائحة كورونا COVID-19

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى