الرئيسيةتكنولوجيا

توقع نمو مبيعات الأجهزة القابلة للارتداء %14.5 العام الحالي

شارك هذا الموضوع:

إبراهيم المبيضين
هاشتاق عربي – توقعت دراسة عالمية حديثة ان تسجل سوق الأجهزة القابلة للارتداء بمختلف اجهزتها وأنواعها التي تشمل الساعات والسماعات والاساور الذكية وغيرها من الأنواع نموا في المبيعات بنسبة تصل الى حوالي 14.5 % في العام الحالي 2020 .
وأكدت الدراسة بان استمرار أزمة كورونا زاد من الطلب على هذه الأجهزة خلال العام الحالي وخصوصا الأجهزة التي توفر قياسات لمؤشرات صحية او ذات علاقة باللياقة البدنية أصبح الناس بحاجتها في ظل مخاوفهم أو الخطوات التي يتبعونها في مواجه تفشي مرض كورونا.
وتوقعت الدراسة – التي اصدرتها ونشرتها مؤخرا مؤسسة ” اي دي سي” البحثية الاستشارية العالمية – ان تبلغ مبيعات مختلف انواع الأجهزة القابلة للارتداء حوالي 396 مليون وحدة في العام الحالي 2020، أكثرها من الأجهزة المرتبطة بسماعات الاذن والساعات والاساور الذكية.
وذكرت الدراسة بان مبيعات سوق الأجهزة القابلة للارتداء وإذا ما سجلت هذا المستوى من المبيعات مع نهاية العام الحالي تكون قد نمت بنسبة 14.5 % وذلك لدى المقارنة بمبيعاتها المسجلة في نهاية العام الماضي 2019 والتي بلغت وقتها قرابة 346 مليون وحدة.
واوضحت الدراسة بان اجهزة السماعات اللاسلكية الذكية من المتوقع ان تسجل مبيعات بحجم 234 مليون وحدة العام الحالي، كما توقعت ان تسجل مبيعات الساعات الذكية أكثر من 91 مليون وحدة وان تسجل الاساور الذكية مبيعات تتجاوز الـ 67 مليون وحدة ، وان تسجل الانواع الاخرى مبيعات بحجم 2.6 مليون وحدة خلال العام الحالي 2020
وقدرت الدراسة ان تشهد سوق الأجهزة القابلة للارتداء نموا متزايد خلال السنوات الخمسة المقبلة وبمعدل نمو سنوي يتجاوز 21 %، متوقعة في الوقت ذته ان تسجل السوق مبيعات بحجم 637 مليون وحدة في العام 2024.
وتعرف الأجهزة القابلة للارتداء بانها عبارة عن مجموعة من الأجهزة التي يلبسها المستخدم وتكون مزودة بمعالجات وذاكرة واتصال لاسلكي بالإنترنت، كما هو جهاز الحاسوب، وتقدم للمستخدم مجموعة من التطبيقات والخدمات تفيده في حياته اليومية لتكمل بها استخدامات الهاتف الذكي، أو تقدم خدمات إضافية الى جانب ما يتيحه هذا الهاتف الذكي
وتتصل الأجهزة الذكية القابلة للارتداء بشبكة الانترنت، وهي قد تكون مكملة ومرتبطة بأجهزة الهواتف الذكية، أو قد تعمل منفردة، حيث تقدم للمستخدم النهائي معلومات وإمكانيات للتواصل وتبادل المعلومات مع الآخرين أينما تواجد وتنقل، كما أن جزءا من هذه الأجهزة أصبح يتخصص في مجالات معينة وقطاعات محددة مثل الأطباء والقطاع الصحي، والأمن، وفي مجالات التجارة الإلكترونية، وغيرها من القطاعات، وتضم صناعة الأجهزة القابلة للارتداء قائمة من المنتجات والأجهزة الذكية التي بدأت بعضها بالانتشار في جميع أسواق الاتصالات حول العالم، على رأسها الساعات الذكية التي تقدم للمستخدم الكثير من المعلومات والتطبيقات للمستخدم مثل خدمات التنبيه والإشعار بالمكالمات والرسائل والبريد الإلكتروني الوارد، وتطبيقات صحية بقياس بعض المؤشرات الصحية للمستخدم، ومؤشرات ذات علاقة بحالته البدنية وفي مجال الرياضة، وغيرها من التطبيقات
ومن الأجهزة القابلة للارتداء أيضا النظارات الذكية والتي تلبس كنظارة عادية، ولكنها لا تحتوي عدسة وإنما تحتوي بعض الأجزاء التي تحولها الى حاسب متنقل مثل المعالج والذاكرة والاتصال اللاسلكي، ومنها ايضا الأساور الإلكترونية، السماعات الذكية، الأحذية الذكية، وهي الأجهزة التي تقدّم للمستخدم مجموعة واسعة من التطبيقات والمعلومات تفيده لرصد حالته الصحية والبدنية.الغد

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى