الرئيسيةدولي

كيف تجري الانتخابات الأميركية في الفضاء؟

شارك هذا الموضوع:

هاشتاق عربي

يخطط ما لا يقل عن أربعة من رواد الفضاء الأميركيين للتصويت في الانتخابات الرئاسية القادمة من خارج كوكب الأرض، باستمرار لتقليد قديم للتصويت من الفضاء، وفقا لموقع “ذي فيرج” التقني.

ومن المقرر أن تصل رائدة الفضاء، كيت روبينز، إلى محطة الفضاء الدولية قبل الانتخابات. وقالت لوكالة “أسوشييتد برس” إنها تخطط للإدلاء بصوتها خلال وجودها في المدار الأرضي.

وقالت روبينز للوكالة “أعتقد أنه من المهم حقا أن يصوت الجميع”.

وأضافت “إذا تمكنا من القيام (بالتصويت) من الفضاء، أعتقد أن الناس يمكنهم القيام بذلك من الأرض أيضا”.

وسبق لروبينز أن صوتت في الانتخابات الرئاسية لعام 2016 من محطة الفضاء أيضا بالطريقة ذاتها، حيث شرّعت ولاية تكساس هذا القانون منذ أكثر من عقدين.

وسينضم ثلاثة رواد فضاء أميركيين آخرين إلى روبينز، هم: مايك هوبكنز وفيكتور غلوفر وشانون ووكر، الذين سيغادرون الأرض على متن الرحلة المأهولة الثانية لمركبة “كرو دراغون” التابعة لشركة “سبيس إكس”، يوم 31 أكتوبر.

ويعيش معظم رواد الفضاء الأميركيين في هيوستن، حيث يسمح قانون تكساس لهم بالتصويت من الفضاء باستخدام اقتراع إلكتروني آمن، إذ يرسل مركز التحكم في البعثة أوراق الاقتراع إلى المحطة الفضائية ويعيد الاقتراع المكتمل إلى كاتب المقاطعة.

ويرجع السبب في ذلك لكون معظم رواد الفضاء الأميركيين يعيشون في ولاية تكساس، بالقرب من مركز جونسون للفضاء (JSC) في هيوستن.

وفي عام 1997، كان ديفيد وولف، أول رائد يصوت من الفضاء، وهو الذي كان في مهمة على متن محطة مير الفضائية الروسية.

ويعتبر رائد الفضاء، آندرو مورغان من أواخر من أدلوا بأصواتهم من الفضاء، إذ صوت العام الماضي في الانتخابات المحلية في بنسلفانيا، أثناء وجوده في الفضاء لمدة أربعة أشهر.

يختار رواد الفضاء الانتخابات التي يرغبون التصويت فيها قبل عام تقريبا من انطلاق مهماتهم الفضائية، ويملؤون الأوراق اللازمة لذلك.

وأثناء وجودهم في الفضاء الخارجي، وفي يوم الانتخابات، يسلم كاتب مقاطعة هيوستن بطاقة الاقتراع إلى مركز جونسون للفضاء الذي يرسلها إلى محطة الفضاء الدولية إلكترونيا، كما يرسل مكتب الكاتب رمزا معينا لرواد الفضاء من أجل السماح لهم بالوصول إلى حسابهم الشخصي.

وفي النهاية، عندما يختارون مرشحهم ويصوتون، يرسلون اقتراعهم إلى مراقبة البعثة التي تعيده مرة أخرى إلى كاتب المقاطعة إلكترونيا.

بواسطة
الحرة
المصدر
أسوشيتد بر برس

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى