الرئيسيةمسؤولية اجتماعية

أورانج تتعاون مع “الصحة” و”رحمة” حول العالم لتوفير الاتصال المرئي لذوي الإعاقة السمعية

شارك هذا الموضوع:

هاشتاق عربي – وقّعت أورانج الأردن مؤخراً اتفاقية تعاون مع وزارة الصحة وجمعية مؤسسة رحمة حول العالم للإغاثة والتنمية، يتم بموجبها توفير الاتصال المرئي للأشخاص ذوي الإعاقة السمعية في عدد من المراكز الصحية التابعة للوزارة بتنفيذ شركة SignBook، وتوزيع الأجهزة اللوحية (التابلت) المخصصة لترجمة وقراءة لغة الإشارة والمقدمة من الجمعية بناءً على معايير محددة أهمّها عدد المستفيدين، نقاط الاكتظاظ وقابلية المراقبة والتقييم.
وفي إطار الاتفاقية، قامت جمعية “رحمة حول العالم” بتوفير 24 جهاز تابلت مخصص لترجمة وقراءة لغة الإشارة، كما دعمت أجور الترجمة للشريك المنفّذ شركة SignBook، وذلك تنفيذاً لخططها في تأكيد حق المساواة وحصول كافة أفراد المجتمع على جميع حقوقهم.
وأكدت أورانج الأردن التزامها بتقديم خطوط إنترنت مجّانية للـمراكز الصحية ليستفيد الأشخاص ذوو الإعاقة السمعية من تقنية الترجمة من وإلى لغة الإشارة للتواصل مع الكوادر الطبية في تلك المراكز، وذلك في إطار اهتمام أورانج المتواصل بالأشخاص ذوي الإعاقة، وتركيزها على تقديم خدمات تمكنهم من الاستفادة القصوى من التطورات التقنية، وانطلاقاً من دورها كمزّود رقمي رائد وشريك رقمي للمملكة.
وبينت الشركة أن هذه الخدمة الجديدة ستقدم من خلال تقنية SignBook التي طوّرتها إحدى شركات الموسم السادس من برنامج أورانج الأردن لتسريع نمو الشركات والمشاريع الريادية “BIG”، وأثبتت نجاحها في 11 من معارض أورانج المنتشرة في أنحاء المملكة، حيث تتيح خيارات الترجمة بلغة الإشارة الفورية من خلال خدمة الاتصال المرئي والشرح الصوتي بطريقة ميسّرة لدعم وتمكين ذوي الإعاقة السمعية من معرفة تفاصيل الخدمات والمنتجات المطلوبة.
وقد أثبتت تقنية SignBook فعاليتها خلال أزمة كورونا، إذ تعاونت أورانج الأردن مع المجلس الأعلى لحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة لتوفير هذه التقنية بهدف تمكين الإشخاص ذوي الإعاقة السمعية من الاتصال برقم استفسارات كورونا على الخط الساخن المخصص لهذه الغاية.
يشار إلى أن أورانج الأردن تهتم بشكل كبير بالمتطلبات الصحية والاجتماعية والثقافية للأشخاص ذوي الإعاقة كونها محوراً رئيسياً ضمن مسؤوليتها الاجتماعية، حيث أطلقت مظلة “قدراتنا مختلفة ولكن إمكانياتنا أكيدة”، والتي تحرص من خلالها على دمجهم في المجتمع، فقد سخرت مواردها التقنية لتوفير الاتصال بشبكة الإنترنت بجودة عالية مدعمة بتكنولوجيا عالمية تخدم جميع القطاعات وكافة شرائح المجتمع.

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى