الرئيسيةريادة

رياديو الكرك.. منصة إلكترونية لمساعدة شباب المحافظات

شارك هذا الموضوع:

هاشتاق عربي – إبراهيم المبيضين

 ما تزال فكرة دعم ومساندة الشركات الناشئة في الأردن تتركز في العاصمة عمان حيث النشاط التجاري والاقتصادي الأكبر، والتواجد الرئيسي للجهات والبرامج الداعمة لريادة الأعمال، فيما يعاني رياديو المحافظات من قلة في تواجد البرامج الداعمة لهم، وهو ما تؤكده العديد من الدراسات والأرقام.

في ظل تركز برامج دعم وحضانة الشركات الناشئة والريادية في العاصمة، تظهر بين الحين والآخر مبادرات وبرامج تدعم الرياديين في المحافظات، ومنها مبادرة ومنصة “رياديو الكرك” التي أسسها الريادي الأردني إبراهيم القرالة.

وقال القرالة لـ”الغد” إن “رياديو الكرك” هي أول منصة إلكترونية من نوعها، وتحديدا في محافظة الكرك؛ حيث جرى تصميم وإطلاق المنصة لتكون إلكترونية جامعة لرواد ورائدات الأعمال في محافظة الكرك بهدف تسليط الضوء على المشاريع الريادية المبتكرة في محافظة الكرك.

وأكد القرالة -وهو المؤسس لمشروع السحابة التقنية- أن المنصة تهدف أيضا الى توفير حلول مجانية لرواد الأعمال لتطوير مشاريعهم الريادية من خلال توفير حزم من البرامج التدريبية المتخصصة.

وأوضح أن المنصة تلعب دورا مهما في تعزيز ثقافة ريادة الأعمال في المجتمعات في محافظة الكرك لطلبة الجامعات وإيجاد حلقة وصل ما بين الأفكار الريادية والجهات الداعمة من حاضنات ومسرعات أعمال، لافتا الى أن هذه المنصة بشكل غير مباشر تهدف أيضا للوصول إلى قاعدة بيانات واضحة تظهر حجم ريادة الأعمال في المحافظة، لتتمكن من مساعدة المشاريع في التشبيك مع الجهات الداعمة وبرامج الإرشاد والتمويل.

وأكد القرالة أنه جرى إطلاق هذه المنصة العام الماضي بمبادرة منه لأن هناك فجوة كبيرة بين رواد الأعمال في المحافظات وبين الأنشطة الريادية في المدن الكبرى؛ حيث تتركز معظم برامج الدعم ومسرعات الأعمال في العاصمة عمان، وهو الأمر الذي دفع للبحث عن حلول له.

وعن آليات الاستفادة من المنصة، أوضح القرالة أن الشباب من أصحاب المشاريع يستطيعون تسجيل مشاريعهم الريادية والتعريف به؛ حيث توفر المنصة مساحة عرض لكل رائد أعمال لتسجيل مشروعه والتعريف بمنتجاته وخدماته، إضافة الى إمكانية حصول رائد الأعمال على فرصة للتعرف على الفرص الريادية المتاحة والأحداث والفعاليات في محافظة الكرك أو خارج محافظة الكرك من فرص تمويل واستثمار أو فرص تشبيك وتدريب وإرشاد.

وأضاف أن الشباب أصحاب المشاريع بإمكانهم الإعلان من خلال المنصة عن فرص العمل المتاحة في مشروعه بصورة جزئية أو بصورة أعمال حرة، الأمر الذي يسهم بتعزيز إيجاد فرص عمل للباحثين عنها داخل المحافظة.

وأشار القرالة إلى أن فكرة المنصة تبلورت بعد لقاء مؤسس الفكرة مع مجموعة من شباب وشابات الكرك مع جلالة الملك عبدالله الثاني وولي العهد سمو الأمير الحسين بن عبدالله خلال العام الماضي؛ حيث طرح فكرة المبادرة، وتم المباشرة بالعمل عليها كمبادرة تطوعية تسعى الى تحسين قطاع ريادة الأعمال في محافظة الكرك.

ومنذ الانطلاق، نفذت المنصة العديد من الأنشطة والأعمال التدريبية والتطوعية، بحسب القرالة، الذي أوضح أنها تمكنت من النجاح في إطلاق وتنفيذ حوالي 60 برنامجا تدريبيا مختصا في ريادة الأعمال، فضلا عن إطلاقها بوابة التعليم المفتوح التي من خلالها توفر دورات تدريبية في ريادة الأعمال بصورة مسجلة ومتاحة في أي وقت ومن أي مكان.

وأشار الى أن المنصة تمكنت من تنفيذ عدد من البرامج الإرشادية؛ حيث يبلغ عدد المستفيدين من المنصة لغاية اليوم حوالي 600 مستفيد ومستفيدة من أنشطة المنصة الميدانية وأنشطتها عبر الانترنت.

وقال القرالة إنه في جانحة “كورونا”، تم من الأنشطة التدريبية تنفيذ حوالي 25 برنامجا تدريبيا متخصصا في ريادة الأعمال عبر الانترنت وإنتاج أكثر من 20 فيديو للتوعية بفيروس كورونا ونشرها عبر مختلف الوسائل.

وأكد أن الطموح هو تعميم فكرة المنصة وتحويلها مستقبلا الى مسمى أشمل هو “رياديو الأردن” لتشمل رواد الأعمال في جميع أنحاء المملكة ولتغطي أنشطتها مختلف أنحاء المملكة في المستقبل القريب.

المصدر
الغد

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى