الرئيسيةتطبيقات ذكية

الصين تريد أن يكون لها رأي في بيع تيك توك

شارك هذا الموضوع:

– هاشتاق عربي – اصدرت الصين قائمة معدلة للتقنيات المحظور أو المقيد تصديرها وسط التطور السريع في العلوم والتكنولوجيا في البلاد.

ويحذف التعديل على موقع وزارة التجارة أربعة عناصر في مجال التقنيات المحظور تصديرها، وخمسة عناصر في التقنيات المقيد تصديرها، مثل تكنولوجيا برامج جدار الحماية.

ويضيف التعديل 23 عنصرًا جديدًا إلى قائمة التقنيات المحظور تصديرها، من ضمنها تقنيات إنتاج المواد الفضائية والليزر وخدمات المعلومات الشخصية القائمة على تحليل البيانات وتكنولوجيا الواجهة التفاعلية للذكاء الاصطناعي.

وقالت الوزارة على موقعها على الإنترنت: مع التطور السريع للعلوم والتكنولوجيا والتحسين المستمر للقوة العلمية والتكنولوجية للصين والقدرة التنافسية الصناعية، فمن الضروري تعديل القائمة في الوقت المناسب وفقًا للممارسات الدولية.

وكان صعود صناعات العلوم والتكنولوجيا في الصين مصدر خلافات تجارية مع الولايات المتحدة، وتمت المراجعة الأخيرة لهذه القائمة في عام 2008.

وقال خبير تجاري صيني لوسائل إعلام رسمية: إن قواعد الصين الجديدة بشأن صادرات التكنولوجيا تعني أن بيع بايت دانس لعمليات تيك توك في الولايات المتحدة قد يحتاج إلى موافقة بكين، وهو مطلب من شأنه أن يعقد عملية سحب الاستثمارات القسري.

وأمر الرئيس دونالد ترامب شركة بايت دانس بسحب تطبيق الفيديو القصير تيك توك في الولايات المتحدة وسط مخاوف أمنية بشأن البيانات الشخصية التي يتعامل معها.

وتحاول مايكروسوفت وأوراكل شراء عمليات تيك توك في الولايات المتحدة وكندا ونيوزيلندا وأستراليا.

وفي ظل ذلك، قامت الصين بتعديل قائمة التقنيات المحظور أو المقيد تصديرها لأول مرة منذ 12 عامًا، وقال تسوي فان (Cui Fan)، أستاذ التجارة الدولية بجامعة الأعمال والاقتصاد الدولية في بكين: إن التغييرات ستطبق على تيك توك.

وقال فان في مقابلة مع وكالة شينخوا: إذا خططت بايت دانس لتصدير التقنيات ذات الصلة، فيجب أن تخضع لإجراءات الترخيص، وقد يستغرق الأمر ما يصل إلى 30 يومًا للحصول على موافقة مبدئية لتصدير التكنولوجيا.

ويُعتقد أن السلاح السري لتيك توك هو محرك التوصيات الذي يبقي المستخدمين ملتصقين بشاشاتهم، ويعمل هذا المحرك أو الخوارزمية على تشغيل صفحة “For You” في تيك توك، التي توصي بمشاهدة الفيديو التالي بناءً على تحليل سلوكك.

وأشار فان إلى أن تطوير بايت دانس في الخارج اعتمد على تقنيتها المحلية التي وفرت الخوارزمية الأساسية، وقال: إن الشركة قد تحتاج إلى نقل التعليمات البرمجية أو حقوق الاستخدام إلى المالك الجديد لتيك توك من الصين إلى الخارج.

وأضاف “يوصى بأن تدرس بايت دانس بجدية القائمة المعدلة وأن تدرس بعناية هل من الضروري تعليق المفاوضات بشأن البيع”.

وقالت وزارة الخارجية الصينية: إنها تعارض الأوامر التنفيذية التي أصدرها ترامب ضد تيك توك وستدافع بكين عن الحقوق والمصالح المشروعة للشركات الصينية.

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى