الرئيسيةمحلي

العضايلة: قد نضطر للحظر الشامل في الاماكن الساخنة الاسبوع المقبل

شارك هذا الموضوع:

هاشتاق عربي – قال وزير الدولة لشؤون الإعلام أمجد عودة العضايلة، إنه وفي ضوء تطورات الحالة الوبائية خلال الأيام الثلاثة المقبلة، قد تضطر الحكومة والأجهزة المختصّة إلى تفعيل إجراءات ميدانية خلال الأسبوع المقبل، من بينها فرض حظر التجول الشامل أيام الجمعة على مستوى المحافظة أو اللواء أو المدينة التي تشهد ارتفاعا بحالات الإصابة وانتشارا لعدد البؤر.

وأضاف العضايلة خلال إيجاز صحفي في المركز الوطني للأمن وإدارة الأزمات اليوم الخميس، أن من بين الإجراءات أيضا تقليص عدد الساعات المسموح فيها لحركة المواطنين ونشاط المنشآت ليلاً، وإغلاق مؤقت للمدارس والمرافق التعليمية والمساجد والكنائس والأسواق الشعبية والحدائق والمتنزهات على مستوى المحافظة أو اللواء أو المدينة التي تشهد انتشاراً للوباء أو البؤر.

وأكد العضايلة، أن المحافظات والمناطق التي لا تشهد حالات إصابة ستستمر فيها مظاهر الحياة العامة والنشاط الاقتصادي بشكل طبيعي، وكما هو معمول به الآن.

وأشار إلى أن تفعيل هذه الإجراءات سيتم في حال استمرّت حالات الإصابة المحلية بارتفاع، مبينا أن هذه الأيّام حاسمة وتتطلّب من الجميع الوعي والالتزام، وعدم مخالفة أمر الدّفاع رقم (11) لسنة 2020.

وأوضح، أن تفعيل الإجراءات سيرتكز على معايير خطورة صحيّة تحدّدها وبشكل مشترك وزارة الصحة، والخدمات الطبية الملكية، والمركز الوطني للأمن وإدارة الأزمات، وتأخذ بعين الاعتبار الاستعداد لجميع السيناريوهات، ليتمّ تطبيقها في حال الاضطرار إليها.

وأشار العضايلة إلى أن جلالة الملك عبد الله الثاني ترأس اليوم اجتماعاً لمجلس السياسات الوطني، تضمّن توجيهات ملكية للحكومة، والأجهزة الأمنية، وخلية أزمة كورونا، بتفعيل خطط ميدانية سريعة لاحتواء الموجة الحالية الجديدة لوباء كورونا التي يشهدها الأردن، بحسب تقييم المرجعيات الصحية الوطنية.

ووجه جلالة الملك – بحسب العضايلة – خلال الاجتماع إلى أهمية وضع وتنفيذ إجراءات ميدانية سريعة تكفل حماية صحة المواطنين، واستدامة عجلة الاقتصاد، وتراعي التوازن الدقيق الضروري لضمان الأولويات الوطنية في هذا الظرف الصحي الدقيق، وتمنع تفشّي الوباء إلى مستويات خارج نطاق قدرتنا على السيطرة – لا قدر الله-.

كما أكد جلالته – بحسب العضايلة – على الأجهزة المعنية ضرورة الاستفادة من مختلف دروس التعامل مع الوباء في المراحل السابقة، والمسارعة بزيادة أعداد الفحوصات لكشف الحالات وتقصيها، والتشديد في الرقابة على جدية التزام المواطنين والمنشآت بالتدابير الاحترازية التي فرضتها الدولة لحماية صحة المواطنين، وفي مقدمتها الالتزام بالكمامات، والتباعد، وعدم الاكتظاظ، وحملات التعقيم المستمرّة.

وبحسب العضايلة، عرض رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزاز خلال الاجتماع ملخّصاً لأبرز الإجراءات الميدانية التي ستنفّذها الحكومة خلال الأسبوع المقبل لاحتواء التزايد المقلق بعدد الإصابات بكورونا محلياً، مع التأكيد على أننا نراقب وبقلق ارتفاع الأعداد في محافظات العاصمة عمان، والزرقاء، وإربد.

وأوضح أنه وفي ظل التوجّه الحالي لعدم تطبيق حظر شامل على مستوى وطني، ونظراً لتبعاته الاقتصاديّة والاجتماعيّة والنفسيّة المرهقة، فإن الخطط والإجراءات الميدانية التي سيتم تفعيلها سوف تعتمد تطبيق أشكال محلية للحظر والعزل على مستوى المحافظة واللواء والمدينة.

وضمن إجراءات الحكومة للتشديد على الالتزام بمعايير وشروط الصحة والسلامة العامة، قال العضايلة، إن وزير الداخلية قام بالتشديد على كوادر الأمن العام والحكام الإداريين بتفعيل الرقابة والمتابعة على تتبع ومنع وضبط أي حفلات أو تجمعات تتم في مزارع أو بيوت أو مطاعم وتخالف أوامر الدفاع، وسيتم اتخاذ أشد الإجراءات بحق المخالفين.

واضاف العضايلة، أن وزيرة السياحة والآثار وجهت كوادر الوزارة للعمل بشكل وثيق مع جمعيّة الفنادق الأردنيّة ورئيس لجنة إدارة المطاعم السياحيّة لتشديد الرقابة على المطاعم والفنادق، ومنع إقامة أيّ احتفالات جماعيّة، ومنع حجز أكثر من طاولة، ومتابعة التزامها بالمستوى المسموح به لطاقتها التشغيلية وفق إجراءات التباعد والوقاية الصحية المقرة.
ولفت إلى أن الحكومة ستسمر بتقليص أعداد العاملين من القطاع العام في المرافق الحكومة والمنشآت لتفادي الاكتظاظ، والتشدد بتنفيذ التدابير الصحية الاحترازية حماية للعاملين في المرافق والمراجعين أيضاً.

ودعا العضايلة وسائل الإعلام المختلفة إلى اعتماد الدقة والأمانة والمسؤولية في عرض المعلومة الموثوقة والرسمية لتفادي إرباك المواطنين، وخصوصا بأن الفترة المقبلة قد تشهد تفعيلاً لإجراءات احترازية على مستوى محلي لم نشهدها من قبل.

وبمناسبة حلول رأس السنة الهجرية، قال العضايلة: “نسأل الله تعالى زوال الوباء ودوام الصحة والعافية والخير لوطننا وقيادتنا وأمتينا العربية والإسلامية، كل عام وأنتم بصحة وسلام بمناسبة العام الهجري الجديد، ونستلهم العبرة والعزيمة من قصّة الهجرة النبويّة، وصبر رسولنا الكريم محمد عليه الصلاة والسلام”.

واختتم وزير الدولة لشؤون الإعلام الإيجاز بالقول :” حماكم الله، وحمى صحّتكم وأحبّاءكم، وحفظ الوطن والإنسانيّة جمعاء من شرّ هذا الوباء”.

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى