الرئيسيةريادة

فرصة للراغبين بتأسيس مشاريع ريادية في الفنون الإبداعية

شراكة استراتيجية بين المتحف الوطني الاردني للفنون الجميلة و" فينتشر اكس" لدعم الريادة في الفنون الإبداعية

شارك هذا الموضوع:

هاشتاق عربي

في مسعى من الطرفين لزيادة مساهمة الفنون والمشاريع الريادية الفنية الابداعية في الاقتصاد الوطني، وقع المتحف الوطني الاردني للفنون الجميلة والشركة المتكاملة لتنمية المشاريع الريادية ” فينتشر اكس” مؤخرا مذكرة تفاهم سيتمخض عنها شراكة استراتيجية هدفها دعم الشركات الناشئة والرياديين في مضمار الفنون الجميلة وذلك تحت مظلة “مسرعة الاعمال” التي استحدثتها الشركة سابقا بالتعاون مع وزارة الثقافة تحت اسم ” ابداع”.

وتهدف هذه المذكرة في خطوطها العامة لتحفيز ودعم الريادة والافكار والمشاريع في مجالات الفنون مثل  الرسم والتصوير والطباعة والفنون الجرافيكية  والتصميم والنحت والخزف والتصوير الفوتوغرافي وفنون الفيديو والفنون الانشائية، وإنتاج الأعمال الإبداعية ذات الصلة بالفنون الجميلة والبصرية  لتعزيز الأردن كوجهة وسوق لانتاج الفنون الجميلة والبصرية ، والمعارض الفنية، والاستفادة من جغرافية الأردن الفريدة؛ وإبراز المواهب المتميزة في هذا المجال؛ والإفادة من قدرات الطرفين على بناء علاقات مع الجهات المختصة المحلية والإقليمية، والدولية.

ووقع الاتفاقية عن المتحف الوطني الاردني للفنون الجميلة مديره العام الدكتور خالد خريس، وعن الشركة المتكاملة لتنمية المشاريع الريادية ” فينتشر اكس” الشريك الاداري فيها يوسف حميد الدين.

شراكة استراتيجية بين المتحف الوطني الاردني للفنون الجميلة و" فينتشر اكس" لدعم الريادة في الفنون الإبداعية
شراكة استراتيجية بين المتحف الوطني الاردني للفنون الجميلة و” فينتشر اكس” لدعم الريادة في الفنون الإبداعية

وتتضمن مذكرة التفاهم محاور عدة منها انشاء برامج تعليمية للفنانين الأردنيين الراغبين للعمل في مجالات الفنون الجميلة والبصرية، وتعزيز الثقافة الفنية وحركة الفنون في جميع أنحاء المملكة، وبالتالي المساهمة في زيادة وتيرة التعليم واكتساب الخبرات في المجالات الفنية والإبداعية

واكد مدير عام المتحف الوطني الاردني للفنون الجميلة الدكتور خالد خريس اهمية هذا التعاون مع شركة ” فينتشر اكس” لدعم المواهب الفنية والمشاريع الريادية الاردنية في مضمار الفنون الجميلة وتحويل تلك المشاريع التي تدور في فلكها الى مشاريع انتاجية.

واشار الى ان مذكرة التفاهم ستسهم في وضع الأردن كمرجع وموقع رئيسي للمعارض والابداعات الفنية الدولية والإنتاج الفني، عبر توفير مواقع استراتيجية، وموارد إبداعية، بالإضافة إلى تقديم المساعدة التقنية والحوافز المالية، فضلا عن اهميتها لتطوير بيئة التعلم في حركة الفنون الجميلة والبصرية في جميع أنحاء المملكة، وإنشاء برامج تلبي الحاجة وتستهدف طرق اتصال جديدة ومبتكرة

وقال الشريك في الشركة المتكاملة لتنمية المشاريع الريادية ” فينتشر اكس” يوسف حميد الدين بان الشركة اطلقت مؤخرا مشروعها الرئيسي ” مسرعة الاردن” الذي يتضمن اطلاق مجموعة من مسرعات الاعمال المتخصصة لدعم ريادة الاعمال في قطاعات حيوية متنوعة ومنها القطاع الثقافي الذي يشمل ايضا العديد من الشراكات لدعم الريادة في مجالات ثقافية متنوعة ومنها الفنون الجميلة ، لافتا الى ان الشركة المتكاملة لتنمية المشاريع الريادية ستدير ” مسرّعة الأعمال” الثقافية والإبداعية، وستوفر الخبرة والموارد في هذا المجال.

وقال ان هذا الدعم  يشمل الأنشطة التي تهدف إلى ادراج الشركات الناشئة في برنامج التسريع الذي سيستمر لمدة 3-6 أشهر حيث يتوقع من الشركات الناشئة التخرج من برنامج التسريع مع عرض محسن قابل للإستثمار؛ إذ تصبح الشركة الناشئة ذو نموذج عمل مدروس وخطة مستقبلية واضحة، ولديها خدمة أو منتج جاهز للسوق المستهدف.

واشار الى انه سيجري ايضا تشبيك الرياديين في مضمار الفنون الجميلة والبصرية  بالخبراء والمرشدين في هذا المجال والمستثمرين ايضا، في محاولة لاستقطاب استثمارات جديدة الى هذا القطاع الحيوي الابداعي.

هذا وتأسس المتحف الوطني الأردني للفنون الجميلة عام 1980 من قبل الجمعية الملكية للفنون الجميلة والتي تأسست بدورها عام 1979 وهي مؤسسة خاصة غير ربحية. وتهدف الجمعية إلى تشجيع التنوع الثقافي ونشر المعرفة الفنية ودعم الفنانين والفن المعاصر في الأردن وفي العالمين العربي والنامي، ويمتلك المتحف الوطني الأردني للفنون الجميلة ما يزيد على 3000 عمل فني لفنانين معاصرين من الأردن ومن العالمين العربي والنامي. ويعتبر مرجعاً مهماً بمجموعته المتنوعة .

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى