الرئيسيةمحلي

النعيمي: دوام الكوادر التدريسية 25 آب الحالي والطلبة في الأول من أيلول

شارك هذا الموضوع:

هاشتاق عربي – اكد وزير التربية والتعليم الدكتور تيسير النعيمي، أن العام الدراسي الجديد 2021/2020، والذي سيبدأ في الأول من شهر أيلول المقبل في ظل إجراءات وتدابير وبروتوكول صحي، يوفر الحماية للطلبة والمعلمين والعاملين في المدارس والمديريات.

وقال ان الوزارة ستبدأ تدريب كوادرها في الميدان التربوي على مضامين هذا البرتوكول ابتداءً من 19 الشهر الحالي، مشيرا لاهمية الالتزام به من قبل الجميع.

كما أكد الدكتور النعيمي خلال ترؤسه الخميس، اجتماع لجنة التخطيط الموسع، بحضور الأمينين العامين للوزارة، ومديري التربية والتعليم، حق أبنائنا الطلبة في التعليم، الذي كفله الدستور لهم، ما يتطلب متابعة التزام جميع الكوادر المدرسية بالدوام الذي سيبدأ في الخامس والعشرين من الشهر الحالي للكوادر التدريسية، مشيرا في هذا الاطار الى الالتزام بتطبيق نظام الخدمة المدنية، وتزويد مركز الوزارة بتقارير حول واقع الدوام المدرسي بشكل يومي.

وبين أن فرق الوزارة تعمل بكل طاقتها للاستعداد الكامل لبدء العام الجديد، لافتا الى ان الانقطاع عن العمل بسبب فيروس كورونا كان له أثر في تأخير طرح عطاءات خاصة بطباعة الكتب المدرسية والأثاث والتجهيزات المدرسية، الأمر الذي دعا الوزارة إلى زيادة أوقات العمل ومضاعفة جهودها في هذا الاطار.

وركز النعيمي على ضرورة الاهتمام بمرحلة رياض الأطفال باعتبارها إحدى أولويات الوزارة، داعيا إلى تجهيز الغرف الصفية وتأهيلها وتوفير المرافق والمتطلبات والمستلزمات التي تتناسب وخصوصية التعليم في هذه المرحلة.

كما طلب وزير التربية والتعليم تشكيل فرق فنية لزيارة المدارس، ومتابعة تنفيذ التعاميم الصادرة عن الوزارة والخاصة بتنظيم حملات للنظافة فيها، وتفقد التمديدات الصحية وأغطية المناهل والحفر الامتصاصية، والتأكد من صلاحية استعمال الوحدات الصحية والمرافق الأخرى وعمل الصيانة اللازمة لها.

واستمع النعيمي خلال الاجتماع من مديري التربية والتعليم لشرح حول الاستعدادات في المدارس التابعة لمديرياتهم، مبدياً توجيهاته بضرورة رفع وتيرة الاستعداد للوصول إلى الجاهزية المطلوبة قبل بدء العام الدراسي الجديد، ووفق ما هو مخطط له، فيما دعاهم للتواصل مع الإدارات المدرسية، والمجتمع المحلي، ومجالس التطوير التربوي، ومجالس أولياء الأمور.

وقال انه سيتم تشكيل غرفة عمليات في مركز الوزارة وفي كل مديرية من مديريات التربية والتعليم لمتابعة الاستعدادات لبدء العام الدراسي.

وأعلن النعيمي خلال الاجتماع أسماء الفرق الثلاثة الفائزة بمسابقة أفضل مديرية تربية وتعليم في تنفيذ” برنامج التعليم عن بعد” التي أعلنتها الوزارة خلال فترة الاستجابة لمرض كورونا المستجد ، حيث فازت مديرية تربية قصبة إربد بالمركز الأول، و تربية لواء الرمثا بالمركز الثاني، فيما حلت تربية لواء البتراء بالمركز الثالث.

كما أعلن النعيمي المديريات الثلاث الفائزة بمسابقة أفضل مبادرة، حيث جاءت مديرية تربية الرصيفة بالمركز الأول، و تربية لواء ماركا بالمركز الثاني، فيما حلت تربية لواء الكورة بالمركز الثالث.

وأعرب عن شكره للمديريات الفائزة على الجهود التي بذلتها كوادرها لتحقيق هذه الإنجازات، مهنئا جميع الكوادر التربوية في المركز والميدان على ما بذلوه من جهود كان لها الأثر الكبير في إنجاح هذا البرنامج الذي تم الإعداد له وتنفيذه في ظرف استثنائي، فكان الجهد استثنائيا، يستحق الثناء التهنئة.

كما أطلق النعيمي خلال الاجتماع مسابقة لأفضل خمس مديريات للتربية والتعليم في جاهزية الاستعداد لبداية العام الدراسي الجديد، حيث سيتم التنافس بين المديريات، وفق معايير وضعت لهذه الغاية، وسيتم تعزيز الجوانب الإيجابية والاستفادة منها كقصص نجاح تعمم، فيما سيتم رصد التحديات ووضع الحلول لها وتحويلها إلى فرص في المواقف المشابهة.(بترا)

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى